تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تاجر المخدّرات المكسيكي غوزمان كان يغتصب مراهقات

/فيسبوك ( حقوق المرأة)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ادعى شاهد استُدعي لجلسات محاكمة خواكيم إل تشابو غوزمان في نيويورك أن تاجر المخدرات المكسيكي هذا الأشهر في العالم كان يغتصب مراهقات لم يزد عمر بعضهن عن 13 عاما.

إعلان

عمل هذا الشاهد، واسمه أليكس سيفوانتيس، مساعدا لإل تشابو الذي يحاكم في الولايات المتحدة بعدما تسّلمته قبل أشهر من السلطات المكسيكية.

روى أن امرأة كانت ترسل لإل تشابو صور فتيات ليختار ضحيّته، وكان يدفع خمسة آلاف دولار في كلّ مرة، بحسب ما جاء في الشهادة التي كشفتها المحكمة يوم السبت 3 فبراير 2019.

كان يدفع الفتيات لتعاطي المخدرات قبل أن يغتصبهن.

عمل سيفوانتيس مساعدا لإل تشابو في قيادة عصابة "سينالوا" أخطر عصابات المخدرات في العالم، وذلك بين عامي 2007 و2008.

إلا أن إدواردو بالاريزو محامي إل تشابو نفى في بيان صحّة هذه الاتهامات، واعتبرها عديمة الصدقية ولا تستحق أن تعرض في المحكمة.

قال "من المؤسف أن تُنشر هذه الوثائق قبيل صدور قرار هيئة المحلفين" المتوقع الاثنين.

يبلغ سيفوانتيس من العمر خمسين عاما، وهو أوقف في المكسيك عام 2013 ثم سلّم إلى الولايات المتحدة، وهو يتعاون حاليا مع القضاء الأميركي بغية الحصول على تخفيف في الحكم.

أما إل تشابو البالغ من العمر 61 عاما، فهو يحاكم بعشر تهم منها تجارة المخدرات والسلاح وتبييض الأموال. وقد تصل عقوبته إلى السجن المؤبد.

تتهمه الولايات المتحدة بتهريب أكثر من 155 طنا من الكوكايين إلى أراضيها بين عامي 1989 و2014.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.