تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأطراف اليمنية تبدأ اجتماعا عسكريا مشتركا حول الحديدة في عرض البحر

مارة في أحد شوارع الحديدة باليمن
مارة في أحد شوارع الحديدة باليمن /رويترز

بدأ عسكريون يمنيون من الحكومة المعترف بها، وجماعة الحوثيين، اجتماعا مشتركا يوم الأحد 3 فبراير 2019 على متن سفينه تابعة للامم المتحدة قبالة مدينة الحديدة، بعد شهر على توقف هذه الاجتماعات المباشرة التى يقودها كبير المراقبين الدوليين المنتهية ولايته الجنرال الهولندي باتريك كاميرت.

إعلان

 صعد وفد الحكومة المدعوم من السعودية  يوم السبت 2 فبراير 2019 على ظهر سفينة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي، قبل ان يلتحق به فريق الحوثيين يوم الأحد 3 فبراير 2019 للمشاركة في الاجتماع قبالة مدينة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر.

كانت الاطراف اليمنية المتحاربة، عقدت اخر اجتماع مشترك في الثالث من يناير الماضي ضمن لجنة لتنسيق اعادة الانتشار برئاسة الجنرال باتريك كامرت، قبل ان يعود المسؤول الدولي الى اجتماعات منفصلة على خلفية انهيار الثقة المتبادلة بينه وجماعة الحوثيين.

هذا في وقت وافقت فيه سلطة الحوثيين، على دخول معدات عسكرية تابعة للأمم المتحدة الى محافظة الحديدة، قبيل وصول بعثة دولية موسعة برئاسة الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد، دعما لهدنة هشة وانسحابات متبادلة للقوات بعيدا عن عاصمة وموانئ الحديدة.

من المتوقع ان يصل لوليسغارد غدا الاثنين الى مدينتي عدن وصنعاء في طريقه الى الحديدة لقيادة بعثة الدولية المكونة من 75 مراقبا.

إلى ذلك تستأنف الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيبن نهاية الاسبوع في العاصمة الاردنية عمان، جولة مباحثات تامل الامم المتحدة ان تكون الاخيرة لإنفاذ اول صفقة تبادل للأسرى والمعتقلين.

أكد رئيس فريق الحوثيين عبدالقادر المرتضى موافقة الحكومة الاردنية على استضافة الاجتماعات المرتقبة، بينما يلتقي ممثلون عن الجانبين في العاصمة العمانية مسقط ضمن لجنة فرعية للتوافق على اليات منسقة مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر لتبادل جثث عشرات القتلى حسب المسؤول الحوثي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.