تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي

اعتقال مدير مدرسة قرآنية في تونس

(رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أوقفت السلطات التونسية مسؤولا عن مدرسة قرآنية، بتهمة إساءة معاملة 42 طفلا واستغلالهم، وقالت وزارة الداخلية في بيان أصدرته، يوم الأحد، أنه تم توقيف مدير المدرسة الواقعة في الرقاب قرب سيدي أبو زيد بتهمة "الاستغلال الاقتصادي لأطفال والاعتداء عليهم بالعنف والاشتباه بالانتماء إلى تنظيم إرهابي" عبر استغلال هؤلاء "في مجال العمل الفلاحي وأشغال البناء وتلقينهم أفكارا وممارسات متشددة".

إعلان

وأضافت أن الأطفال الـ42، الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و18 عاما، يقيمون في المكان نفسه "في ظروف لا تستجيب لأدنى شروط الصحة والنظافة والسلامة وجميعهم منقطعون عن الدراسة".

وأوضحت الوزارة أنه تم نقلهم إلى مركز للاندماج مع "تمكينهم من الرعاية الصحية والنفسية" في انتظار قرار القضاء.

وطالبت منظمة العفو الدولية، من جانبها، باحترام حقوق الأطفال المعنيين، موضحة أنهم نقلوا إلى مركز الاندماج دون علم أولياء أمورهم ودون احترام الضمانات المنصوص عليها في اتفاقية حقوق الطفل وفي القانون التونسي، معربة عن بالغ قلقها، بعد أن وصلتها معلومات، استنادا إلى شهادات أطفال اتصلوا بآبائهم عبر الهاتف، عن تعرض "عدد منهم لفحص شرجي في إطار التحقيق في شبهة اعتداءات جنسية، وهو أمر بالغ الخطورة ويمثل انتهاكا صارخا لالتزامات تونس بمقتضى الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل".

وطالبت المنظمة بتسليم الأطفال فورا إلى أولياء أمورهم أو إحالة الملف على قاضي الأسرة بصفة عاجلة وتمكين الأولياء من زيارتهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.