تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيسبوك

‫فيسبوك 15 عاماً،المراهق المشاكس الباحث عن النضوج

نايلة الصليبي -Archive.org

يحتفل فيسبوك بذكرى إطلاقه الخامسة عشرة، في الرابع من فبراير 2004 أطلق مارك زوكيربرغ موقع thefacebook.com، وهو طالب في جامعة "هارفارد" وكان مقتصرا على طلاب الجامعة. يصل اليوم عدد مستخدمي "فيسبوك" إلى أكثر من 2.3مليار مشترك في العالم. ولكن تحت راية التشبيك الاجتماعي ينتهك موقع "فيسبوك" قواعد أخلاقية عدة، وبالطبع نحن شركاؤه!

إعلان

بدأ موقع فيسبوك كدليل تسلية من غرفة نوم مارك زوكيربرغ في جامعة "هارفرد" ليصبح اليوم شركة عملاقة تؤثر على حياة ومستقبل الملايين من الأفراد والمؤسسات وأيضا الدول .

في عيده الخامس عشر، أين كان موقع فيسبوك وما أصبح عليه اليوم.

هارفرد في 4 من فبراير 2014

يطلق مارك زوكيربرغ على شبكة الإنترنت النسخة الأولى من الدليل الجامعي The Facebook.com للجامعات الكبرى والمدارس، لربط طلاب الجامعات والمدارس.

Archive.org

تغيير اسم الموقع عام 2005

عام 2005 قرر مارك زوكيربرغ تغيير اسم الموقع من Thefacebook.com إلى facebook.com ليتوسع بريط الطلاب في المدارس ويتحول من دليل جامعي لمنصة اجتماعية من خلال انشاء الصفحات الشخصية والمجموعات.

إطلاق شريط الأخبار 6 سبتمبر 2006

في خطوة لتطوير المنصة أطلق مارك زوكيربرغ في السادس من سبتمبر 2006 شريط الأخبار News Feed،ليتحول فيسبوك من صفحة شخصية إلى صفحة لنشر الأخبار والتبادل مع الأصدقاء المشتركين في الصفحة، ويبدأ انتشار المنصة في الولايات المتحدة.

Facebook -Mark Zuckerberg 2006

بدء الربح المادي من الإعلانات و إطلاق زر الإعجاب عام 2007

بدأ موقع فيسبوك عام 2007 اتاحة إمكانية انشاء الصفحات للأفراد والجمعيات والماركات. مما أتاح لفيسبوك الانطلاق عالميا وبدأ الربح من إيرادات الإعلانات. لتبقى خدمة فيسبوك مجانية بفضل أرباح الإعلانات. وفي نوفمبر 2007 تم نشر "زر الإعجاب" Like الذي طوره جستين روزنشتاين أي طلب رأي المستخدمين بمنشورات اصدقائهم والتفاعل معهم. وأيضا رصد بيانات المستخدم لتحرير ما يحب ويرغب.

مقال متصل:فيسبوك يخطف عقل المستخدم ويسلب حياته والخيارات ليست حرة كما نعتقد

أول تطبيق محمول للآيفون في إبريل 2008 وانتشار منصة الدردشة ميسنجر

بعد طرح جهاز الهاتف الذكي الآيفون في الأسواق عام 2007 طور فيسبوك أول تطبيق محمول لنظام iOS . و هي مرحلة مهمة ساهمت في انتشار فيسبوك. مع التطبيق المحمول بات باستطاعة المستخدم مراجعة ونشر "البوستات" والصور عبر هاتفه المحمول في أي وقت و في أي زمان ومكان.

في تموز/يوليو 2008 أغلقت خدمة الدردشة الشهيرة MSN من قبل مايكروسوفت مما ساعد في انتشار خدمة Messenger ، التي تحولت فيما بعد لفيسبوك ميسنجر بعد أم أجبر فيسبوك المستخدمين على تحميل التطبيق بشكل منفصل للتواصل من خارج منصة فيسبوك بتطيبق منفصل على المحمول.

فيسبوك يطلق ميزة التتبع الجغرافي Facebook Placesعام 2010

بدأ فيسبوك التوسع والسيطرة على خدمات المنصات الاجتماعية للتفاعل والتسويق و المنافسون يحتضرون كموقع MySpace و MSN انتهى . فيطلق مارك زوكيربرغ ميزة Facebook Places لتحديد الموقع الجغرافي للمستخدمين بحجة ربط من هم في المحيط الجغرافي القريب . وهي ميزة منقولة من تطبيق Foursquare الذي تأسس عام 2009 و كان يلاقي حينها انتشارا كبيرا من خلال هذه الميزة التي تخلى عنها فيما بعد وتحولت هذه الخدمة في فورسكوير إلى دليل للمدن City Guide. ليكمل بعد ذلك فيسبوك تتبع مستخدميه عبر المحمول .

الربيع العربي والمكالمات الصوتية عام 2011

كان فيسبوك عام 2011من أبرز المنصات الاجتماعية التي استخدمت كمكبر للصوت وللدعوة للتظاهرات في الثورات العربية من تونس إلى مصر وفيما بعد سوريا. وفي عام 2011 بدأت أيضا ميزة المكالمات الصوتية عبر "فيسبوك ميسنجر".

الكوارث الطبيعية والإرهاب،إطلاق عام 2015 ميزةSafetyCheck

إثر الزلزال العنيف المدمر الذي ضرب النيبالفي إبريل 2015 أطلق موقع فيسبوك ميزة Safety Check . للمساعدة على طمأنة اهل وأصدقاء ومعارف المستخدمين على أنهم بخير في الأماكن التي تتعرض للزلازل والكوارث الطبيعية أو للأعمال الإرهابية.

الجدل حول زر اللا اعجاب ورموز تعبيرية جديدة وميزة البث المباشر للفيديو عام 2016

قام جدال حاد عام 2016 حول نية مارك زوكيربرغ بالإستجابة لرغبات البعض لإضافة زر "لا اعجاب" وفي النهاية تم نشر مجموعة جديدة من الرموز التعبيرية إلى جانب زر الإعجاب. في السادس من إبريل أتاح زوكيربرغ ميزة البث المباشر للفيديو Facebook Live للجميع. بعد أن كانت محصورة بالمشاهير والمؤسسات الإعلامية لمنافسة بيريسكوب وميركات الشهيران في تلك الفترة.

2016 حتى 2018 السنوات الصعية

كانت أواخر عام 2016 بداية مصاعب شركة فيسبوك، مع حملة "دونالد ترامب" للرئاسة الأمريكية وانتشار الأخبار الزائفة والتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وأيضا في فرنسا وغيرها من الدول عام 2017.إلى انفجار فضيحة كامبريدج اناليتيكا في مارس 2018 والتلاعب برأي المستخدمين. جاءت فضيحة"كامبريدج اناليتيكا" والأخبار الكاذبة والاتهامات بالتلاعب بالانتخابات الرئاسية المختلفة في العالم عبر منشورات زائفة على موقع "فيسبوكلتوصل المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكيربرغ إلى جلستي استماع في مجلسي الشيوخ والنوابفي واشنطن . بالإضافة إلى الهفوات الأمنية والكشف عن مشاركة بيانات المستخدمين مع أكثر من 150 شركة عملاقة من شركات التكنولوجيا كـNetflix و "مايكروسوفت"، "سبوتيفاي"، "أمازون" و شركة "هواوي" ومحرك البحث الروسي "Yandex".

هذا بالإضافة إلى مختلف التغيرات في خوارزميات المنصة، البعيدة عن الشفافية والتي أدت إلى هبوط في أسعار أسهم فيسبوك وأرباحه. مع العلم ان منصة فيسبوك ومؤسسها ومديرها التنفيذي هما اليوم تحت مجهر عدد كبير من المؤسسات الحكومية والجمعيات الحقوقية والتساؤل هل سيفلت الموقع من العقاب؟

مقال متصل:هل خدمات الإنترنت هي تهديد للديمقراطية؟

ما هو مستقبل فيسبوك عام 2019

يبدو أنه بالرغم من كل المشاكل التي تعرض لها موقع فيسبوك، من عدم احترامه لخصوصية المستخدمين و تجميع وحصد بياناتهم لاستخدامها في بيع الإعلانات، ومسؤولية الموقع في نشر الأخبار الزائفة والتلاعب بمشاعر المستخدمين. فإن عام 2019 بدأ بأرباح قياسية لفيسبوك، الذي خلال يوم واحد ارتفعت قيمته السوقية 11% مما زاد ثروة مارك زوكيربرغ 6.2 مليار دولار، لترتفع ثروة مارك زوكيربرغ إلى 65.6 مليار دولار ، خامس أغنى رجل في العالم . و لفيسبوك اليوم 1.52 مليار مستخدم فاعل يوميا.

هذا وبداية عام 2019 ،من دون تردد، يخلف مارك زوكيربرغ بوعوده ويضرب بعرض الحائط العهد الذي قطعه عند استحواذه منصتي "واتساب" و"انستغرام" بعدم دمج هذه المنصات مع خدمات فيسبوك. والإبقاء على كل منصة ككيان مستقل، و يعلن نيته دمج البنى التحتية لمنصات الدردشة "فيسبوك ميسنجر" و"واتساب" و"انستغرام". وذلك بحجة إتاحة خدمات آمنة وتشفير شامل End to End.

ماذا يخبئ المستقبل لمنصة فيسبوك ؟ هل ستبقى تلك المنصة التي تهيمن على العالم؟ هل سيتمكن المشرعون من ضبط نهّم مارك زوكيربرغ و المساهمين في شركته لحماية بيانات المستخدمين وخصوصيتهم.  و وقف اعتذاره الدائم دون نتائج! . هل سيعمل مارك زوكيربرغ على احترام تعهداته أم يبقى على فعل بما لا يقول ؛ كما هي حال وعوده بالحفاظ على بيانات المستخدمين وعدم دمج منصات الدردشة؟ هل سينتهي الأمر باجباره للرضوخ  لحماية بيانات المستخدمين و المزيد من الشفافية من خلال عقوبات مالية موجعة؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.