تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

السن القانوني للتدخين في هاواي 100 عام

(أرشيف )

يضطر الشباب في أغلب بلدان العالم الانتظار حتى يبلغوا سن الثامنة عشر قبل أن يتمكنوا من شراء الدخان، ويبدو أن هذه القاعدة لم تكن كافية بالنسبة للنواب في ولاية هاواي الأمريكية، إذ اعتمد البرلمان المحلي مشروع قانون تقدم به النائب الديموقراطي في البرلمان المحلي ريتشارد كريغن، يقضي برفع السن القانونية لشراء التبغ إلى 100 عام، وبحلول عام 2024 لن يحق لمن لم يبلغ المائة عام من العمر شراء التبغ.

إعلان

ومن شأن مشروع القانون هذا أن يتحوّل، بحكم الأمر الواقع، إلى حظر على منتجات التبغ بعد 6 أعوام، ويجب القول إن هاواي تطبق، حاليا، أحد أشدّ التشريعات صرامة في مجال التدخين، غير أن كريغن الذي هو في الأصل طبيب طوارئ يرى أنّه لا بدّ من بذل مزيد من الجهود للقضاء على "المنتج الأكثر فتكا في تاريخ البشرية"، وفق ما جاء في النصّ المقترح.

وقال النائب في تصريحات لصحيفة "هاواي تريبيون هيرالد"، "لدينا في الواقع فئة من السكان تدمن هذه المنتجات بدرجة كبيرة تحت تأثير قطاع يصنّع هذه السجائر التي تتسبّب بإدمان شديد، علما منه أنها شديدة الفتك. وهي كذلك بالفعل".

وبموجب القانون المحلي، يحظر بيع السجائر في هذا الأرخبيل الأميركي لمن هم دون الحادية والعشرين من العمر، في حين أن السنّ القانونية تتراوح بين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة على الصعيد الفدرالي.

ويقترح مشروع القانون التدرج في تطبيقه ورفع السنّ القانونية للتدخين إلى 30 العام المقبل و40 في 2021 و50 في 2022 و60 في 2023 لتصبح مئة سنة بحلول 2024.

وصرّح كريغن الذي أقرّ بأنه استهلك التبغ خلال سنوات الدراسة الجامعية "من واجب الدولة حماية الصحة العامة ... ولهذا السبب لا نخوّل الناس مثلا أن يحصلوا بكلّ حرية على المواد الأفيونية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.