تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

سوريا ترفع سن الزواج للذكور والإناث

(أرشيف)

أقر النواب السوريون، يوم الثلاثاء 5/2، قانونا يقضي برفع سن الزواج إلى 18 عاما للذكور والإناث، وحظر إتمام عقود الزواج من دون موافقة صريحة من صاحبة الشأن، وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن المجلس وافق على إجراء تعديلات على قانون الأحوال الشخصية الصادر في عام 1950، كما نقلت عن وزير العدل هشام الشعار "رفعت التعديلات سنّ الزواج حتى 18 عاما بعد أن كان 17".

إعلان

ولا يستطيع ولي الأمر أن يزوج ابنته إلا بموافقتها الصريحة وحتى ولو كان يملك وكالة منها، وفقا للتعديل الجديد، الذي يقضي، أيضا، بأن الولاية أصبحت للزوجة على أبنائها القصّر بعد زوجها، وتنتقل الحضانة للأب بعد الأم، ثم لأم الأم بعد أن كانت تنتقل مباشرة من الأم إلى أم الأم.

ويعد المجتمع السوري محافظاً بمعظمه، وعادة ما تتزوّج الإناث في العشرينات، لكن الأمور تختلف بين المدن التي تعدّ أكثر انفتاحا والمناطق الريفية الأكثر محافظة.

وشملت التعديلات التي وافق عليها المجلس أكثر من 60 مادة من القانون، بحسب الشعار الذي أوضح "أنه بات بإمكان كل من الزوج أو الزوجة أن يقيد عقد الزواج بشروطه الخاصة التي لا تخالف الشرع والقانون ومنها ما يخص الزواج الثاني والسفر والعصمة والعمل ورفض الإقامة مع زوجة ثانية".

وقد أدى النزاع الدامي المتواصل في سوريا منذ نحو ثماني سنوات، وما أسفر عنه من مقتل وهجرة المئات من الرجال بشكل يومي، ارتفعت نسبة تعدد الزوجات كما نسبة الطلاق، وفق أرقام رسمية.

وأشار وزير العدل إلى "أن التعديلات حققت مصلحة المرأة وعملت على ترسيخ حق الأم في ممارسة ولاية التزويج وتحقيق مقاصد الزواج".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.