تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

متاعب كارلوس غصن القضائية في فرنسا

رئيس شركة رينو الفرنسية للسيارات كارلوس غصن
رئيس شركة رينو الفرنسية للسيارات كارلوس غصن (أ ف ب)

هو أول خطا يمكن ان تطال به شركة رينو الفرنسية للسيارات رئيسها السابق كارلوس غصن حيث تشتبه الشركة بأن مديرها التنفيذي السابق قد يكون اساء استخدام المال العام.

إعلان

في التفاصيل، اكتشفت الشركة ان حفل زفاف رئيسها السابق كارلوس غصن في قصر 'غران تريانون' الواقع في حدائق قصر فرساي الملكي في تشرين الأول أكتوبر 2016 كان في إطار عقد رعاية موقع بين قصر فرساي والشركة الفرنسية تلقى بموجبه غصن مبلغ 50 الف يورو.

قررت الشركة نقل هذه الوقائع إلى السلطات القضائية مؤكدة أنها ليست شكوى قضائية ضده و لكن تفتح المجال لمزيد من التحقيقات الداخلية حول تعاملات غصن المالية داخل الشركة و خارجها.

استندت الشركة في شكوكها على فاتورة للشركة المنظمة لحفل الزفاف تظهر أن الموقع كان مقدما من قصر فرساي ما يترك فرضية ان الهدية قدمت إلى غصن بشكل مباشر.

اكد مصدر مقرب من الملف لصحيفة لوفيغارو الفرنسية ان حفل زفاف غصن كان مناسبة اجتماعية خاصة و ليس لها علاقة بالعقد الموقع بين الشركة و قصر فرساي.

ما زال كارلوس غصن موقوفا في اليابان حيث وجهت اليه تهمة استغلال الثقة ما أدى إلى اقالته من رئاستي شركتي نيسان و ميتسوبيتشي بعد توقيفه في تشرين الثاني/نوفمبر، ثم ما لبث ان قدم استقالته من منصبه كرئيس مجلس إدارة رينو في كانون الثاني/ يناير.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن