تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

محققة الأمم المتحدة: مقتل خاشقجي "جريمة خطط لها ونفذها" ممثلون للدولة السعودية

محققة الأمم المتحدة أنييس كالامار-على اليمين في الصورة- أمام القنصلية السعودية في إسطنبول يوم 29 يناير 2019 (أ ف ب)

أكدت أنييس كالامار، المحققة الخاصة للأمم المتحدة حول عمليات الإعدام من دون محاكمة، يوم الخميس 7 فبراير 2019 أنها تملك "أدلة" تظهر أن "جريمة" قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي "قام ممثلون لدولة المملكة العربية السعودية بالتخطيط لها وتنفيذها".

إعلان

وقالت آنييس كالامار في بيان إن هذه "الجريمة متعمدة" وتشكل "الانتهاك الأخطر للحق في الحياة، وهو الحق الأساسي للجميع".

وعادت المقررة أخيرا من تركيا التي زارتها لإلقاء الضوء على جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2018.

ونددت أيضا باستخدام "الحصانة" الدبلوماسية لارتكاب جريمة مع "إفلات كامل من العقاب".

وأضافت في البيان أن "الأدلة التي جمعتها خلال مهمتي في تركيا تظهر أن خاشقجي كان ضحية جريمة قتل وحشية ومتعمدة، خطط لها ونفذها ممثلون لدولة المملكة السعودية".

ولم يعثر على جثة خاشقجي الذي كان يكتب مقالات في صحيفة واشنطن بوست رغم مرور أكثر من أربعة أشهر على مقتله.

وتسبب مقتله بإحراج كبير للسعودية وأدى إلى تشويه سمعة ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان الذي اتهمه مسؤولون أمريكيون وأتراك بالتخطيط للجريمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.