تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

روسيا: إعلان حالة الطوارئ لمواجهة دببة قطبية

رجل يلتقط الصور، روسيا (رويترز)

أعلن أرخبيل قطبي روسي السبت 9 فبراير/شباط 2019 حال الطوارئ في مواجهة "غزو" عشرات الدببة القطبية العنيفة في منحى مرده خصوصا إلى تأثر هذه الحيوانات بالاحترار المناخي وذوبان الجليد. ويواجه أرخبيل نوفايا زيمليا في شمال شرق روسيا الذي يعد حوالي ثلاثة آلاف نسمة، هذه الظاهرة منذ كانون الأول/ديسمبر حسب ما أوضحت السلطات الإقليمية في بيان.

إعلان

قال رئيس إدارة الأرخبيل جيغانشا موسين "أنا أدير شؤون نوفايا زيمليا منذ 1983، لكني لم أر مثل هذا الغزو الكبير للدببة القطبية". وينتقل حوالي خمسين دبا قطبيا باستمرار إلى بلوشيا غوبا كبرى مدن الأرخبيل التي تضم موقعا عسكريا روسيا، فيما يظهر بعض الحيوانات "سلوكا عدائيا"، بحسب مساعده ألكسندر ميناييف.

أوضح ميناييف أن هذه الحيوانات "تهاجم الناس وتقتحم المباني السكنية والمكاتب الخدماتية"، مضيفا "ثمة دائما ما بين ستة دببة قطبية وثمانية على أراضي القرية". ولفت إلى أن "الناس مذعورون وهم يخافون الخروج من المنزل (...) الأهل يخشون إرسال أطفالهم إلى المدرسة".

تعاني الدببة القطبية من تداعيات الاحترار المناخي وذوبان الجليد في أركتيكا، ما يصعّب عليها مهمة البحث عن القوت. وهي تعدّ من الحيوانات المعرّضة للخطر والقضاء عليها محظور في روسيا.

تسعى السلطات إلى طرد هذه الدببة من المباني السكنية بواسطة دوريات وكلاب، غير أن هذه التدابير لم تأت بالنتائج المرجوة، وفق ما جاء في البيان الذي أنذر من أن "القضاء على هذه الحيوانات قد يكون الخيار الوحيد لضمان أمن السكّان في حال لم تفلح الإشارات الضوئية والصوتية في إبعادها".

لا تزال وكالة البيئة الفدرالية تحظر حتى الساعة القضاء على هذه الحيوانات، بحسب البيان، لكنها قررت إيفاد لجنة إلى الأرخبيل لتقييم الوضع. في كانون الثاني/يناير، كشفت وزارة الدفاع الروسية عن هدم أكثر من 400 مبنى عسكري يعود للحقبة السوفياتية في نوفايا زيمليا بين 2015 و2018 إثر استيطان الدببة القطبية فيها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن