تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

اليمين المتطرف الإيطالي مستاء من فوز أليساندرو محمود بجائزة موسيقية عريقة

أليساندرو محمود (rtvslo.si)

أثار الموسيقي الإيطالي أليساندرو محمود الدهشة واستياء في صفوف اليمين بفوزه بجائزة مهرجان سان ريمو العريق، علما أنه من أب مصري وأم إيطالية.

إعلان

في مطلع شباط/فبراير من كل عام، يتسمّر عشرة ملايين إيطالي على شاشة التلفزيون لمشاهدة خمس سهرات متتالية تجري فيها وقائع هذه المسابقة التي استوحيت منها مسابقة يوروفيجن الأوروبية الشهيرة. بدأ هذا المهرجان في العام 1951 في مدينة سان ريمو في الشمال، وكشف في سنواته الطويلة عن مواهب كبيرة مثل إيروس رامازوتي وأندريا بوتشيلي ولورا بوسيني.

وقررت لجنة التحكيم في هذه الدورة التاسعة والستين من المهرجان منح الجائزة لمحمود عن أغنيته "سولدي"، علما أن تصويت الجمهور لم يعطه أكثر من 14 % مقابل 46 % لمنافسه أولتيمو. وسرعان ما اشتعلت مواقع التواصل بنقاش هذه النتيجة.

قال زعيم اليمين المتطرّف ماتيو سالفيني الرجل القويّ في الحكومة الحالية في تغريدة على تويتر "محمود يفوز بأجمل أغنية إيطالية؟ لو كان الأمر بيدي لاخترت أولتيمو"، طالبا من متابعيه إبداء رأيهم. وأثارت هذه التغريدة انتقادات، وعلّق أحد المستخدمين "خذ دواء مسكّنا للمعدة، وستكون بخير".

قال أليساندرو محمود الذي يفتح له الفوز بهذه المسابقة تمثيل إيطاليا في "يوروفيجن" في أيار/مايو "أنا إيطالي، ولدت وكبرت في ميلانو، أنا إيطالي مئة بالمئة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن