تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ملكة جمال فرنسا: سأُقضِّي عيد الحب بمفردي وأهتم كثيرا بمشكلة التحرش في المدارس

ملكة جمال فرنسا فايمالاما شافيز
ملكة جمال فرنسا فايمالاما شافيز أرشيف

سخرت ملكة جمال فرنسا الحالية فايمالاما شافيز من الشائعات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الفرنسية ومفادها أن لديها شخصا يقاسمها حياتها الشخصية.

إعلان

وقالت في حديث لقناة التلفزيون الفرنسي الأولى وهي تنفي هذه الشائعات: " سأكون بمفردي يوم القديس فالنتين" الذي يوافق كل عام يوم 14 فبراير –شباط والذي يسمى أيضا يوم "الحب" أو يوم "العشاق". وليست هذه هي المرة الأولى التي تنتشر فيها مثل هذه الشائعات حول ملكة جمال فرنسا واللواتي سبقنها إلى الفوز بهذا اللقب. فقد أشيع مثلا حولها أن لديها علاقة بلاعب المنتخب الفرنسي لكرة القدم بول بوغبا. واضطُرت إلى الرد على هذه الشائعة بالقول إنها التقته مرة واحدة وكان برفقة زوجته.

والحقيقة أن النظام الداخلي المتعلق بملكات جمال فرنسا لا يَمنعهن من أن تكون لديهن حياة شخصية. ولكنه يمنعهن من أن يتزوجن أو يطلقن أو ينجبن أطفالا خلال السنة التي يحملن فيها هذا اللقب. كما يطالبهن بعدم الظهور علنا مع الأشخاص الذين يقاسمون حياتهن الشخصية أثناء تقلد مهامهن.

وظلت ملكة جمال فرنسا الحالية التي وُلدت في جزيرة هاييتي أكبر جزر بولينيسيا الفرنسية الواقعة في المحيط الهادئ تردد عبارة وردت على لسانها بُعيد انتخابها في الخامس عشر من شهر ديسمبر –كانون الأول 2018 وتقول فيها إنها حريصة طوال تولي مهامها على كسب قلوب كل الفرنسيين.

وتؤكد فايلامالا شافيز أن أحد المحاور الأساسية التي تهتم بها وهي تحمل لقب ملكة جمال فرنسا يتمثل في لفت انتباه وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب القرار إلى احتداد مشكلة التحرش بمختلف أشكاله في المدارس، وهي مشكلة عالمية تؤدي أحيانا إلى انتحار ضحايا التحرش.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن