تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

السعودية تنفي تورطها في "مؤامرة ابتزاز" أغنى رجل في العالم جيف بيزوس

رويترز

نفت السعودية تورطها في ما يشتبه أنه مؤامرة هدفت إلى ابتزاز أغنى أغنياء العالم ومؤسس شركة "أمازون" الأمريكي جيف بيزوس وذلك بعد أن نشرت وسائل إعلام أخباراً عن حياته الخاصة وخاصة علاقته بمذيعة تلفزيونية سابقة.

إعلان

واتهم بيزوس صحيفة التابلويد الأمريكية National Enquirer بـ"الابتزاز" بعد أن نشرت في شهر كانون الثاني/يناير 2019 رسائل تبادلها مع صديقته مذيعة تلفزيون فوكس السابقة الأمريكية لورين سانشيز.

وأضاف أن شركة American Media Inc التي تتبع لها National Enquirer طالبته بأن يعلن أن تقارير الصحيفة عن حياته الخاصة ليست ذات دوافع سياسية وإلا فإنها ستنشر عدداً من الصور "الجريئة" بينها صور "تحت الحزام".

في منشور على مدونة Medium، قال بيزوس إن الشركة التي يملكها ديفيد بيكر أحد حلفاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غضبت من قراره إطلاق تحقيق خاص في كيفية حصول الصحيفة على الرسائل.

كما أشار بيزوس إلى تقارير إعلامية تتحدث عن صلات مزعومة بين الشركة والمملكة العربية السعودية وألمح إلى استياء المملكة من تغطية صحيفة "واشنطن بوست" التي يملكها بيزوس لمقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وكان الحساب الرسمي لوزارة الخارجية السعودية على تويتر قد نشر تغريدة تتضمن اقتباسات لوزير الخارجية عادل الجبير قال فيها: "نحذر من أي محاولة لربط جريمة خاشقجي بقيادتنا".

وفي مقابلة حديثة مع شبكة CBS الأمريكية، قال الجبير إن بلاده "لا علاقة لها على الإطلاق" بقضية جيف بيزوس. ورداً على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة السعودية متورطة في تسريبات National Enquirer، اعتبر الجبير أن "هذا أمر بين الطرفين وليس لنا أي علاقة به".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.