تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

العلمانية في سويسرا: جنيف تتبنى أخيراً قانون حظر الرموز الدينية في القطاع العام والبرلمان

أ ف ب

صادق كانتون جنيف السويسري الأحد 10 شباط/فبراير 2019 على القانون الجديد حول العلمانية والذي يمنع الموظفين العموميين والنواب من ارتداء الرموز الدينية وذلك بعد نقاشات مطولة وجدل رافق اعتماده.

إعلان

وصوت الناخبون في المدينة بنسبة 55٪ لصالح القانون وذلك بعد أن تم تمريره في نيسان/أبريل 2018 بالنسبة لتجمع الكانتونات السويسرية الـ 26 الذي يسيطر عليه اليمين ليحل محل قانون عام 1907 وبمبادرة عضو مجلس الدولة بيار مادويت باعتباره يساعد على منع "الانغلاق الهوياتي على النفس".

وأعربت لجنة "العلمانية حرية" غير الحكومية الداعمة للقانون عن "ارتياحها الكبير" لانتصار التصويت بـ"نعم" على القانون رغم "التجاوزات والتهديدات والأكاذيب التي لفقها حوله" معارضوه، وقالت إن تصويت الناخبين في جنيف "أكد أن الحق في الاختلاف لا يمكن ولا يجب أن يحدث فرقاً في الحقوق".

من جهتها، حيّت الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية في بيان رسمي اعتماد القانون الجديد واعتبرت أن التصويت لصالح بمثابة "تقدم بالنسبة لقضية السلام الديني". وتابعت إن القانون يركز على حياد الدولة تجاه الإيمان الديني ويحدد القواعد العامة المشتركة التي يتوجب على التجمعات الدينية المختلفة الالتزام بها.

بالنسبة لآخرين، هذا القانون يعتبر "تمييزاً" ضد النساء المسلمات و"غير دستوري". ويتألف التحالف المعارض للقانون من أحزاب اليسار والخضر ومنظمات نسوية والجماعات الإسلامية التي جمعت تواقيع لمعارضته وكانت أربعة استفتاءات قد نظمت حوله. ورغم القانون يحظر بالفعل على المعلمين في كانتون جنيف ارتداء رموز دينية مرئية بما في ذلك الحجاب، فإن القانون الجديد يوسع هذا الحظر ليشمل المسؤولين المنتخبين وجميع الموظفين العموميين ممن على اتصال مع الجمهور.

وتم تقديم طعون إلى القضاء السويسري في حق القانون الجديد خاصة من قبل "شبكة جنيف الإنجيلية" وحزب الخضر والتي قد تعطل تفعيل القانون فوراً. وقالت النائبة "المحجبة" عن حزب الخضر سابين تيغيمونين التي يتعلق القرار بها شخصياً "آمل أن تساندنا المحكمة لأن هذا القانون يتناقض مع الدستور السويسري والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن