تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

دراسة علمية: النوم العميق أفضل الظروف لتعلم اللغات الأجنبية

فليكر (D Fine Art)

قالت دراسة حديثة نشرها علماء من جامعة بيرن السويسرية إن النوم العميق يساهم في تعلم اللغات الأجنبية بشكل أكثر سهولة لأن السبات هو أكثر المراحل ملاءمة لاستيعاب المعلومات الجديدة.

إعلان

وبحسب الدراسة التي نشرتها مجلة Current Biology العلمية، فقد أجرى العلماء تجربة ضمت 41 شخصاً كان على المشاركين فيها أن يستمعوا إلى أزواج مختلفة من الكلمات، بلغتهم الأم وبلغة خيالية.

وتم استخدام لغة خيالية لأن المشاركين في التجربة كانوا على الأرجح يعرفون الكلمات بلغات أجنبية أخرى. وخلال النوم سجل التخطيط الكهربائي لأدمغتهم مؤشرات نشاط ملحوظة. وقال العلماء إن الدماغ البشري قادر على حفظ كلمات جديدة أثناء النوم وأثبتوا أن البشر يستطيعون ربط مراحل معينة من النوم بكلمات غير معروفة لهم بعد.

بعد استيقاظهم، عرض العلماء على المشاركين في التجربة اختباراً كان عليهم فيه الإجابة عن سؤال بسيط: هل يمكن وضع جسم معين في صندوق الأحذية؟ بالطبع، تم نطق اسم الجسم بلغة خيالية.

وبعد تحليل نتائج الاختبار، خلص العلماء إلى أن الجمل التي سُمعت عدة مرات أثناء النوم العميق تم تذكرها بشكل أفضل. وبذا، فإن النوم العميق يشكل أكثر المراحل مؤاتاة لاستيعاب المعلومات الجديدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن