تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وظائف تنفرد بها الأسرة البريطانية المالكة: فلكي ومسؤول عن أذن الملكة الموسيقية وجامع الطوابع البريدية

القصر الملكي في بريطانيا
القصر الملكي في بريطانيا (أرشيف)

يُشغِّل القصر الملكي في بريطانيا العظمى أكثر من ألف شخص. وبين الوظائف جزء تنفرد به الأسرة البريطانية المالكة عن بقية الأسر المالكة في العالم منها تلك التي يَشْغلها فلكي وأخرى يُعهد فيها إلى شخص يسهر على أذن الملكة الموسيقية وثالثة يجمع بموجبها شخص طوابع البريد ورابعة يحرص من يتولاها على أن تكون قطع اللحم التي تُقدَّم إلى الملكة وضيوفها طرية وشهية في الوقت ذاته.

إعلان

أما وظيفة فلكي الأسرة الملكية البريطانية فقد أنشئت عام 1675. وإذا كان كثير من الملوك وحتى رؤساء الجمهوريات في العالم يستخدمون بشكل ظرفي ومتكرر خدمات الفلكيين والعرافين وقارئي الفناجين، فإن الملكة إليزابيث قد اتخذت عام 1972 قرارا يقضي بالحفاظ على مهام فلكي القصر ولكن بشكل شرفي. ويتولى مهام هذه الوظيفة اليوم شخص يسمى مارتن ريس. وهو في الوقت ذاته بارون وأستاذ في الفلك ذائع الصيت.

وأما الوظيفة المتمثلة في السهر على أذن الملكة الموسيقية فتشغلها منذ عام 2014 مؤلفة موسيقية تسمى "جوديت واير". ويتم تجديد الأشخاص الذين يُعيَّنون في هذه الوظيفة كل ثماني سنوات. والواقع أن الملكة قد تستشير الشخص الذي يتولاها قبل الإنصات إلى هذه القطعة الموسيقية أو تلك. وصاحب هذه الوظيفة مطالب بتأليف قطع خاصة في المناسبات السارة وغير السارة التي تُحييها الأسرة المالكة ومنها على سبيل المثال احتفالات الولادات والزواج والخطوبة أو الطقوس الخاصة بدفن الموتى.

من جهة أخرى، يتولى "مايكل سيفي " منذ عام 2003 وظيفة جمع الطوابع البريدية في القصر الملكي البريطاني. وقد ورثت الملكة إليزابيث عن والدها الملك جورج الخامس شغف جمع الطوابع البريدية. والملاحظ أن الذي يتولى هذه الوظيفة ملزم بالبحث في بلدان العالم كلها عن طوابع نادرة تُضاف إلى نماذج نادرة أخرى جمعتها الملكة منذ صغر سنها أو تلك التي ورثتها عن والدها.

مهن أخرى تنفرد بها الأسرة المالكة في بريطانيا العظمى منها مهنة الإشراف على قطع اللحم التي تُقدم إلى الملكة وضيوفها والتي ينبغي أن تكون أفضل القطع.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن