تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

هل تعيد دبلن الحيوية إلى مساعي السلام الشرق أوسطي المشلولة؟

(أرشيف)

أعلنت وزارة الخارجية الإيرلندية أن وزراء أوروبيين وعربا عقدوا يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 محادثات غير رسمية في إيرلندا تركزت حول المساعي لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط.

إعلان

وعقد وزير الخارجية الإيرلندي سايمون كوفني لقاء في دبلن ضم إضافة اليه نظراءه الفرنسي والسويدي والإسباني والبلغاري والقبرصي والمصري والأردني والفلسطيني، إضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية احمد أبو الغيط.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرلندية في بيان "لقد تعلمت إيرلندا من تجاربها أن السرية تتيح إجراء محادثات أفضل بين مختلف المشاركين".

وأضاف البيان "البحث ليس حول إطلاق عملية جديدة، بل النظر في السبل التي تتيح تحديد التزامات خاصة بهذه المسألة".

وجاء هذا الاجتماع بعد أيام عدة على قيام جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره الخاص، بعرض خطته للسلام في الشرق الأوسط خلال اجتماع مغلق.

ومن المقرر أن تقدم واشنطن خطتها هذه للسلام بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في التاسع من نيسان/أبريل 2019.

كما من المقرر عقد اجتماع آخر بين الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية في القاهرة في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من شباط/فبراير 2019.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو ندد في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بما اعتبره "التصرف المنافق والمعادي للاتحاد الأوروبي" تجاه إسرائيل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن