تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

زوجان أميركيان يبيعان القنب مدينان بثلاثة ملايين دولار لمصلحة الضرائب

رويترز

يواجه زوجان أميركيان كانا يديران تجارة مربحة من خلال بيع الماريجوانا في ولاية كولورادو، متاعب مع السلطات الفدرالية بسبب تهرّبهما من دفع ضرائب تبلغ أكثر من ثلاثة ملايين دولار.

إعلان

وأفادت السلطات بأن أندرو بورتش وزوجته شونتاي افتتحا محل "ليزي لايون" لبيع الماريجوانا في منطقة كولورادو سبرينغز في كانون الثاني/يناير 2013، وحققا أكثر من 10 ملايين دولار في غضون ثلاث سنوات. لكنّ الزوجين كذبا في شأن دخلهما خلال تلك الفترة وحتى أنهما ادعيا عام 2014 أنهما كانا يسدّدان ديناً لأن أرباحهما التي أعلنا عنها كانت 19 ألف دولار تقريباً، فيما بلغت أرباحهما في الواقع حوالى 3 ملايين دولار، وفق السلطات.

واعترف بورتش بذنبه الأسبوع الماضي، كما أعلن مدّعون عامون الأربعاء وما زالوا ينظرون في الاتهامات الموجهة إلى زوجته. ووفق البيان الاتهامي، كان "ليزي لايون" يحصل على القنب بعد زرعها من جانب بورتش وزوجته، وكان يستطيع زبائنهما استهلاكها في المتجر. وقد اكتشفت السلطات عملية التهرب الضريبي من خلال مراجعة سجلات الزوجين اللذين كانا يسجلان كل المعاملات على برنامج خاص.

وسيحكم على بورتش في أيار/مايو وهو يواجه عقوبة سجن تصل إلى ثلاث سنوات ودفع غرامة غرامة 250 ألف دولار، إضافة إلى التزامه دفع المتأخرات التي تبلغ أكثر من 3 ملايين دولار بقليل. وتجسد هذه القضية المخاطر الضريبية المتمثلة في امتلاك محل لبيع القنب في أميركا حيث شُرِّع في ولايات عدة، لكنه ما زال غير قانوني على المستوى الفدرالي. يذكر أن أصحاب المحلات التي تبيع القنب غير مسموح لهم بإيداع أرباحهم في المصارف التي ترفض فتح حسابات متعلقة بتجارة القنب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن