تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

وزارة الشباب والرياضة العراقية تؤكد عدم اعترافها باللجنة الأولمبية

رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية المنتخبة (تويتر)

أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية عدم اعترافها بالمكتب التنفيذي الجديد للجنة الأولمبية العراقية المنتخب في 16 شباط/فبراير ا2019 ورفضها للانتخابات المذكورة معتبرة نتائجها غير شرعية، وذلك حسب بيان للوزارة بعد خمسة أيام من إجراء خامس انتخابات للجنة الأولمبية العراقية منذ عام 2003 الذي اجتاحت فيه الولايات المتحدة العراق.

إعلان

وجاء في بيان وزارة الشباب والرياضة "تُعد الوزارة أعلى جهة قطاعية حكومية مسؤولة عن رعاية وإدارة حركة الرياضة في العراق، وتكون مسؤولة عن وضعها ومتابعتها بما ينسجم والتوجهات الرسمية". لذا تعلن وزارة الشباب والرياضة موقفها الرافض لانتخابات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية التي جرت في 16 الحالي وان نتائجها غير شرعية".

وتابع بيان الوزارة "اللجنة الأولمبية لم تلتزم بتنفيذ كامل ما جاء بتوجيهات اللجنة الأولمبية الدولية المبلغة لها بموجب رسالتها المرسلة منذ عام 2017 التي عُدت بمثابة خارطة طريق لإنهاء الوضع المضطرب والفراغ القانوني الذي يعطل اللجنة الأولمبية عن أداء مهامها بالشكل القانوني المطلوب والرسالة هذه تُلزم الأولمبية التعاون مع المؤسسة الحكومية الرسمية من اجل إكمال تشريع قانون جديد لها، يمكن بموجبه عقب ذلك إجراء انتخاباتها".

واعتبر البيان "أن المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية قبل 16 شباط/فبراير الجاري استنفد كامل أهلية وجوده منذ 15 شباط/فبراير 2018 ولا يحق له قانونا بعد هذا التاريخ إصدار أي أوامر أو تعليمات مالية وإدارية بخصوص العملية الانتخابية ولائحتها وآليات تنفيذها".

وكانت الحكومة العراقية طالبت من المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية تأجيل انتخاباتها أملين تشريع قانون جديد ينظم عملها ويمنحه غطاء قانونيا بعد أن اعتبرت اللجنة ضمن الكيانات المرحٌَلة بعد عام 2003.

وأسفرت الانتخابات الأخيرة عن تجديد الثقة بالحارس الدولي السابق وقائد المنتخب العراقي في مونديال المكسيك 1986 رعد حمودي رئيساً للجنة الأولمبية للمرة الثالثة على التوالي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.