تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

شاحنات تحمل مدنيين تغادر جيباً لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

غادرت شاحنات تحمل مدنيين آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا يوم الجمعة فيما تنتظر قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة لتلحق بالمتشددين المحاصرين آخر هزائمهم.

إعلان

وشاهد صحفيون قرب الخط الأمامي في الباغوز عشرات الشاحنات وهي تخرج حاملة مدنيين. لكن لم يتضح إن كان هناك المزيد من الشاحنات في الجيب الصغير.

والباغوز هي آخر جيب للدولة الإسلامية في منطقة وادي الفرات التي أصبحت آخر معقل مأهول للتنظيم في العراق وسوريا بعد أن خسر مدينتي الموصل والرقة في 2017.

وعملت قوات سوريا الديمقراطية على طرد المتشددين من منطقة الوادي بعد أن سيطرت على الرقة في 2017 لكنها لا تريد شن هجوم نهائي إلا بعد إجلاء كل المدنيين.

وشاهد صحفيون قرب الخط الأمامي في الباغوز عشرات الشاحنات وهي تخرج حاملة مدنيين. لكن لم يتضح إن كان هناك المزيد من الشاحنات في الجيب الصغير.

والباغوز هي آخر جيب للدولة الإسلامية في منطقة وادي الفرات التي أصبحت آخر معقل مأهول للتنظيم في العراق وسوريا بعد أن خسر مدينتي الموصل والرقة في 2017.

وعملت قوات سوريا الديمقراطية على طرد المتشددين من منطقة الوادي بعد أن سيطرت على الرقة في 2017 لكنها لا تريد شن هجوم نهائي إلا بعد إجلاء كل المدنيين.

وتحول التنظيم إلى أساليب حرب العصابات ولا يزال يسيطر على أراض في منطقة نائية غير مأهولة تقريبا غربي نهر الفرات، في جزء من سوريا يقع تحت سيطرة الحكومة وحليفتيها روسيا وإيران.

وقال البيت الأبيض يوم الخميس إن الولايات المتحدة ستترك ”قوة صغيرة لحفظ السلام“ مؤلفة من 200 جندي أمريكي في سوريا لفترة من الوقت بعد الانسحاب الأمريكي، فيما تراجع الرئيس دونالد ترامب عن فكرة سحب القوات بالكامل.

وأمر ترامب في ديسمبر كانون الأول بسحب ألفي جندي قائلا إنهم هزموا مقاتلي الدولة الإسلامية في سوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.