تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مجموعة "فاتف" للعمل المالي: القائمة الأوروبية السوداء لغسل الأموال تقوّض عملها

رويترز

قال رئيس مجموعة العمل المالي (فاتف) يوم الجمعة إن قائمة سوداء للاتحاد الأوروبي تضم الدول التي يعتبرها تشكل تهديدا فيما يتعلق بغسل الأموال وتمويل الإرهاب تُنذر بتقويض عمل المجموعة.

إعلان

ومجموعة العمل المالي هي منظمة للحكومات تدعم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عبر وضع قواعد عالمية والتحقق مما إذا كانت الدول تحترم تلك القواعد.

كانت المفوضية الأوروبية رفعت في وقت سابق من الشهر الجاري عدد الدول على قائمتها إلى 23 من 16، مضيفة السعودية وبنما وأربع مناطق في الولايات المتحدة في تحرك انتقدته بعض دول الاتحاد الأوروبي مثل بريطانيا.

وقال مارشال بيلينجسلي مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب، بعد أن رأس اجتماعا لفاتف في باريس، إن عدة دول أعضاء أبدت ”قلقها العميق“ بشأن قائمة الاتحاد الأوروبي.

وقال للصحفيين بعد الاجتماع ”القائمتان السوداء والرمادية هما على الدوام مسألتان تتسمان بالحساسية الشديدة، ويجب التعامل معهما بحذر ويجب تطويرهما بمنهجية متينة وشفافة“.

وقال إن فاتف أمضت عشرات الآلاف من الساعات تعمل لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وأصر على أن المجموعة لعبت ”دورا محوريا“ في هذه القضية.

أضاف ”هناك تساؤلات واضحة بشأن ما إذا كانت قائمة جرى إعدادها خارج فاتف، أو بدون مشاركتنا أو مساعدتنا، تساعد الدور الريادي لمنظمتنا أم تقوضه“.

وتشمل المعايير التي استخدمتها المفوضية الأوروبية لإدراج الدول على القائمة السوداء ضَعف العقوبات المفروضة على غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والتعاون غير الكافي مع الاتحاد الأوروبي في الأمر وغياب الشفافية بشأن المالكين الحقيقيين للشركات والصناديق.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن