تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البحرين

تأييد أحكام السجن ضد أقارب ناشط بحريني معارض

هاجر منصور حسن، قريبة الناشط البحريني سيد أحمد الوداعي 23/03/2018
هاجر منصور حسن، قريبة الناشط البحريني سيد أحمد الوداعي 23/03/2018 الصورة (أ ف ب)

أيدت محكمة التمييز في البحرين، يوم الإثنين 25/2، أحكاما بالسجن ضد أقارب ناشط بارز أدينوا بزرع أجهزة متفجرة زائفة، بحسب ما أعلنت منظمة حقوقية.

إعلان

وكانت والدة زوجة الناشط سيد أحمد الوداعي من "معهد البحرين للحقوق والديمقراطية" ومقره لندن، وابنها وأحد أقاربه قد اعتقلوا، وحكم على هاجر منصور حسن وابنها بالسجن بتهمة "زرع أجهزة متفجرة زائفة، بنية نشر الخوف والرعب" عام 2017، بتهمة زرع أجهزة متفجرة زائفة، وانتقدت منظمات حقوقية والأمم المتحدة القضية مؤكدين أنها مبنية على اتهامات مغلوطة، ولكن محكمة التمييز أكدت على أحكام السجن لمدة ثلاث سنوات التي صدرت بحق الأشخاص الثلاثة، وفق ما أعلنه معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، في حكم نهائي لا يمكن استئنافه.

وكان فريق العمل للأمم المتحدة، المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي، قد أكد الشهر الماضي أن المتهمين "حرموا من حريتهم ..

وتمت ملاحقتهم بسبب علاقاتهم الأسرية مع سيد أحمد الوداعي" في اجراء وصفته بالتعسفي ودعت إلى الافراج الفوري عن منصور وابنها نزار وقريبه محمود مرزوق منصور، كما نددت كل من منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش أيضا بالقضية، مؤكدة أن الثلاثة تعرضوا للتعذيب واجبروا على تقديم اعترافات "تحت الإكراه"، وأكدت منظمة العفو أنها تملك أدلة على أن منصور التي خاضت عدة جولات من الإضراب عن الطعام، هي "سجينة رأي" ومنعت من الوصول إلى العلاج الطبي.

وفي بيان مشترك صدر يوم الأحد 24/2 عن منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وتسع منظمات حقوقية أخرى، حثت هذه المنظمات الحكومة البحرينية على إطلاق سراح أقارب الوداعي " فورا ودون قيد أو شرط، وإسقاط الأحكام الصادرة بحقهم".

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم احداث "الربيع العربي" قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية، وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف كانون الثاني/يناير احكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة أدينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط اماراتي في اذار/مارس 2014، ما ادى الى اندلاع تظاهرات.

والبحرين مقر الاسطول الخامس الاميركي وحليفة لواشنطن، وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب خفف من القيود المفروضة على بيع الاسلحة الى هذا البلد منذ تسلمه الحكم في كانون الثاني/يناير 2017.

ويذكر أن البحرين تتهم إيران بدعم المعارضين لها وبالسعي الى التسبب باضطرابات أمنية على أراضيها، وهو ما نفته طهران مرارا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن