تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أمريكا وبريطانيا وفرنسا تطالب مجلس الأمن بعقوبات على زعيم جماعة "جيش محمد"

باكستانيون يحتفلون بإسقاط الطائرتين الهنديتين (رويترز)

طالبت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، يوم الخميس 28 فبراير/شباط 2019، مجلس الأمن الدولي، بإدراج مسعود أزهر، زعيم جماعة جيش محمد المتشددة، التي تتخذ من باكستان مقرا والتي قالت إنها هاجمت قافلة سيارات للقوات الهندية في كشمير، في قائمته السوداء.

إعلان

لكن من المرجح أن تلقى هذه الخطوة معارضة الصين التي منعت من قبل لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن والمعنية بتنظيمي "الدولة الإسلامية" و"القاعدة" من فرض عقوبات على مسعود أظهر زعيم جماعة "جيش محمد" في عامي 2016 و2017.

ولم ترد بعثة الصين في الأمم المتحدة على طلب التعقيب على الاقتراح الجديد.

وكان الهجوم الذي وقع يوم 14 فبراير شباط 2019 هو الأعنف في كشمير على مدى 30 عاما مما زاد التوترات بين باكستان والهند اللتين أعلنت كل منهما يوم الأربعاء 27 فبراير 2019عن إسقاط طائرات مقاتلة للأخرى.

وطالبت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لجنة العقوبات في مجلس الأمن بتجميد أرصدة مسعود أزهر ومنعه من السفر أو الحصول على أسلحة. وكشف الاقتراح الذي اطلعت عليه رويترز أن فترة الاعتراض المتاحة للأعضاء تنتهي يوم 13 مارس آذار 2019.

وأدان مجلس الأمن هجوم 14 فبراير شباط 2019 في بيان أصدره في الأسبوع الماضي وتم الاتفاق عليه بعد مفاوضات استمرت أياما. وقال دبلوماسيون إن الصين عارضت الإشارة إلى جماعة "جيش محمد"، لكن البيان أشار في النهاية إلى أن الجماعة أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن