تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

المغرب: عقوبات قاسية لناديي الجيش والرجاء بعد شغب الجماهير

(أرشيف)

— قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم حرمان ناديي الجيش الملكي والرجاء البيضاوي من جماهيرهما في مباراتين للأول وأربع للثاني، بسبب أحداث شغب في مباراة بين الفريقين أسفرت عن إيقاف 18 شخصا.

إعلان

قال بيان للاتحاد المغربي إن اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية قررت حرمان نادي الجيش الملكي من جمهوره في مباراتين، مع غرامة 110 آلاف درهم (حوالي 10 آلاف يورو). بينما حددت عقوبة الرجاء البيضاوي في 4 مباريات دون جمهور وغرامة 105 آلاف درهم (حوالي 9600 يورو).

وأوضح البيان أن جماهير الناديين ألقت شهبا اصطناعية داخل أرضية الملعب، متهما أنصار الرجاء برفع لافتات تحمل عبارات مهينة لجمهور الجيش، واقتلاع كراسي ورميها في وجه قوات الأمن.

وقررت اللجنة إلزام الرجاء بتعويض الخسائر المسجلة بعد تقييمها من طرف إدارة ملعب مولاي عبد الله بالرباط، حيث استضاف الجيش الملكي الرجاء البيضاوي في مباراة في المرحلة 19 من الدوري المحلي انتهت بفوز الجيش 2-1.

وأسفرت أحداث شغب في نهاية المباراة عن إيقاف 18 شخصا وإصابة 13 بجروح طفيفة، إضافة إلى إلحاق خسائر بخمس سيارات للقوات العمومية بحسب مصدر أمني.

وشهدت مباراة مولودية وجدة ونهضة بركان الأسبوع الماضي في الملعب الشرفي بوجدة (شرق) أحداث شغب أدت إلى إيقاف نحو 40 مشتبه بهه بحسب وسائل إعلام محلية.

وقرر الاتحاد المغربي على إثرها حرمان المولودية من جمهوره في خمس مباريات، ومباراتين بالنسبة لنهضة بركان، بالإضافة إلى غرامات مالية.

وتتكرر أحداث الشغب في الملاعب المغربية من حين إلى آخر، وسبق أن قتل مشجعان في آذار/مارس 2016. ومنذ ذلك الحين، تتعامل السلطات بحزم كبير في مكافحة آفة الشغب.

وكانت السلطات المغربية حلت في أعقاب هذه الاشتباكات مجموعات من "التراس" (مجموعات المشجعين) بهدف الحد من أعمال الشغب، وحظرت أي شعارات أو لافتات خاصة في الملاعب. لكنها سمحت بعودتها السنة الماضية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.