تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجيش الإسرائيلي: سيارة تدهس جنوداً بالضفة الغربية وقتل المهاجمين

رويترز

قال الجيش الإسرائيلي إن ثلاثة فلسطينيين دهسوا بسيارتهم جنودا إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة يوم الاثنين 4 آذار/مارس 2019 وإن اثنين من المهاجمين قتلا بالرصاص بعد أن أصابا ضابطا بجروح بالغة.

إعلان

ووصف الجيش الواقعة في بيان بأنها عملية دهس نفذها فلسطينيون وإن اثنين من المهاجمين جرى ”تحييدهما“ وأصيب الثالث إصابة طفيفة.

وقال الجيش إن الهجوم وقع عندما أوقف جنود سيارة الفلسطينيين على جانب الطريق خلال ليل الأحد على بعد نحو عشرة كيلومترات شمال غربي مدينة رام الله. وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد ذكرت أن السيارة تعطلت.

وذكرت متحدثة باسم الجيش أن الجنود أطلقوا النار على سيارة الفلسطينيين بعد واقعة الدهس فقتلوا اثنين من ركابها. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية وفاتهما.

وقالت وزارة الصحة في بيان ”استشهاد أمير محمود جمعة دراج من قرية خربثا المصباح (20 عاما) ويوسف رائد محمد سليمان عنقاوي من قرية بيت سيرا (20 عاما) وإصابة هيثم باسم جمعة علقم من قرية صفا بجروح لم تحدد طبيعتها بعد، عقب اطلاق الاحتلال النار عليهم قرب قرية كفر نعمة غرب رام الله“.

وقال الجيش إنه بالإضافة إلى الضابط الذي أصيب بجروح بالغة فقد أصيب جندي بجروح طفيفة.

ونفذ فلسطينيون موجة من هجمات الدهس بالسيارات في الضفة الغربية المحتلة في أواخر 2015 وفي 2016 لكن وتيرة مثل هذه الهجمات انخفضت منذ ذلك الحين.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب عام 1967. ويسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولة هناك وفي قطاع غزة، الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، تكون عاصمتها القدس الشرقية. وانهارت محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية في عام 2014.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن