تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي

سفير الجزائر في باريس: بوتفيلقة أخذ شخصيا قراره بالترشح

(رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أكد السفير الجزائري لدى فرنسا يوم الاثنين 5 مارس 2019 أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد لا يكون متمتعاً بصحة من هم في العشرين من العمر، "لكنه يملك خبرة عشرين عاماً" في الحكم، وذلك غداة إعلان ترشح الرئيس لولاية خامسة.

إعلان

وأضاف عبد القادر مسدوة أن بوتفليقة "هو من يقرر، وليس النظام الذي يقوم بتعيينه"، وذلك في حديث لقناة "سي نيوز" الفرنسية، مضيفا "لقد قام على الأرجح (بوتفليقة) بتقييم الأمور وبناء على ذلك قرر أن يكون مرشحاً".

وتابع "هذا خياره وقراره. فهو يشعر أنه ما زال لديه ما يفعله حتى يتمكن من نقل السفينة الجزائرية إلى الميناء".

وبعد أكثر من أسبوع من التظاهرات، قدّم ترشيح بوتفليقة لانتخابات 18 نيسان/أبريل بشكل رسمي الأحد، لكن الرئيس تعهد في حال انتخابه بانه لن يكمل ولايته وسيجري انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال مسدوة "بالطبع هو متعب جسدياً، لكنني أعتقد أن هذا سيكون بالتأكيد معركته الأخيرة".

وتعرض بوتفليقة البالغ من العمر 82 عاما ويحكم الجزائر منذ 1999، لجلطة دماغية عام 2013 أضعفته بشدة. ومذاك، لم يظهر إلى العلن إلا نادراً.

وقال الأحد في رسالة إلى الشعب تلاها رئيس حملته الانتخابية "إنني لمصمم (...) إن حباني الشعب الجزائري بثقته فيَ مجددا، على الاضطلاع بالمسؤولية التاريخية بأن ألبي مطلبه الأساسي، أي تغيير النظام".

وأعلن "تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة، طبقا للأجندة التي تعتمدها" ندوة وطنية تعهد بتنظيمها من أجل "إرساء أسس النظام الجديد"، مؤكداً أنه لن يكون مرشحاً

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.