رياضة

كيف "تنبأ" زيدان بسقوط الريال هذا الموسم؟

زين الدين زيدان يعلن رحيله عن ريال مدريد يوم 31 مايو 2018 (رويترز)

صرح الأرجنتيني سانتياغو سولاري يوم الأربعاء 6 مارس 2019 بعد الهزيمة الثقيلة أمام أياكس أمستردام والخروج من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بأنه لن يتخلى عن تدريب ريال مدريد الإسباني، لكن القرار على الأرجح ليس بيده.

إعلان

وكان المدرب الفرنسي السابق زين الدين زيدان صائبا عندما قرر من تلقاء نفسه الرحيل عن الفريق الملكي بعد أن قاده إلى ثلاثة ألقاب متتالية في المسابقة الأوروبية الأهم.

وقال زيدان في أيار/مايو 2018 شارحا رحيله عن الريال: "من الصعب عليّ أن أفوز العام المقبل هناك لحظات جيدة وأخرى صعبة، لا أنسى ذلك، وأريد إنهاء مسيرتي مع الريال عندما تكون الأمور على ما يرام".

زيدان كان يدرك جيدا أن نجم الفريق كريستيانو رونالدو سيرحل، وأن الرئيس فلورنتينو بيريز لن يقوم بثورة انتقالات في الصيف الذي تلا الفوز باللقب الثالث عشر وسيتم تأجيل إبرام الصفقات الكبيرة.

وكان خطاب الرحيل الذي ألقاه زيدان أشبه بإنذار للفريق الأبيض، فكان موسمه الحالي مأسويا. ففي غضون سبعة أيام خسر كل شيء: خرج من كأس إسبانيا، تراجع في الليغا بفارق 12 نقطة عن غريمه برشلونة المتصدر وحامل اللقب وباتت آماله ضئيلة إن لم تكن معدومة، وأخيرا فقد لقبه في البطولة الأوروبية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم