تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

ناشطون أتراك يدعون إلى الإفراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا

مجموعة تضامن تقسيم في مؤتمر صحافي في إسطنبول ( أ ف ب)
مجموعة تضامن تقسيم في مؤتمر صحافي في إسطنبول ( أ ف ب)

دعت مجموعة من الناشطين الأتراك الذين شاركوا في التظاهرات الكبيرة المناهضة للحكومة في 2013، يوم الاثنين 11 مارس 2019، إلى الإفراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا، واصفة الاتهامات التي تستهدفه بأنها "غير عقلانية" و"غير مشروعة".

إعلان

وقالت المتحدثة باسم مجموعة "تضامن تقسيم" مجيلا يابيجي، في مؤتمر صحافي عقدته يوم الاثنين 11 مارس 2019 في إسطنبول، "يتعين على الفور التراجع عن هذا الاتهام غير العقلاني وغير المشروع". وطالبت "بالإفراج فورا" عن الأشخاص الملاحقين.

ووجهت إلى كافالا، المسجون منذ أكثر من سنة، تهمة "محاولة إسقاط الحكومة" مع 15 شخصا آخرين، لدعمهم تظاهرات 2013.

وتسببت تلك التظاهرات باهتزاز حكم رجب طيب أردوغان الذي كان يومها رئيسا للوزراء.

وبدأت التظاهرات في أيار/مايو 2013 مع معارضة نواة صغيرة من الناشطين البيئيين مشروعا يستهدف إزالة حديقة في ساحة تقسيم في إسطنبول، قبل أن تتحول حركة احتجاج أكثر شمولا ضد أردوغان.

وكانت مجموعة تضامن تقسيم المؤلفة من مهندسين وأطباء ومهندسين، في صلب تلك التظاهرات.

واعتبر أردوغان وحكومته هذه الحركة "محاولة انقلاب" تمولها قوى معادية لتركيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.