تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مدريد ستنقل رفات فرانكو رغم معارضة عائلته

رويترز

أعلنت الحكومة الإسبانية يوم الجمعة 15 مارس 2019 أنها ستخرج رفات فرانكو من ضريحه الحالي وتنقله إلى مقبرة شمال مدريد حيث توجد زوجته، يوم 10 حزيران/يونيو 2019 رغم معارضة عائلة الدكتاتور.

إعلان

وقالت نائبة رئيس الحكومة كارمن كالفو "ستجري إعادة دفن رفات فرانكو صباح 10 حزيران/يونيو، وستنقل إلى مدفن مينغوروبيو إل باردو الذي تملكه الدولة" شمال مدريد ليرقد إلى جوار زوجته.

لكن القرار قابل للطعن أمام القضاء ما قد يخر الدفن.

ومنذ وصوله إلى السلطة في حزيران/يونيو 2018، جعل الرئيس الاشتراكي بيدرو سانشيز من أولوياته نقل رفات فرانكو المدفون في ضريح ضخم يقع على مسافة 50 كيلومترا تقريبا من مدريد.

وسيضع نقل رفات فرانكو، إذا حدث في الموعد المعلن، حدا لمعارضة مستمرة منذ عام تقريبا من جانب أحفاد الجنرال الذي انتصر في الحرب الأهلية الدموية وتولى رئاسة البلاد بين عامَي 1939 و1975.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن