تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

دمشق ترد على اعتقال الكويت رجل أعمال سوري مقرب من الأسد

رويترز

ردت دمشق على اعتقال رجل الأعمال السوري مازن ترزي المقرب من الرئيس السوري بشار الأسد، في إشارة جديدة إلى عودة تأزم العلاقات بين البلدين.

إعلان

فقد أصدرت وزارة المالية السورية قراراً بالحجز الاحتياطي على أموال عدد من المستثمرين الكويتيين بدعوى مخالفة شروط التصدير، وبحسب موقع "الاقتصادي" السوري، فإن قرار الحجز شمل كلاً من المستثمرين الكويتيين، مرزوق ناصر الخرافي، ولؤي جاسم الخرافي، ومحمود عبدالخالق النور، كما شمل سبعة مستثمرين مصريين.
ويرأس مرزوق الخرافي مجلس إدارة "الشركة الكويتية السورية القابضة"، التي تعمل على تنفيذ مشروع ”بارك رزيدنس“ الضخم بمنطقة يعفور في ريف دمشق.

ويبدو أن الخطوة السورية جاءت رداً على خطوة مماثلة من قبل السلطات الكويتية، التي ألقت القبض الاثنين على رجل الأعمال السوري الملقب بـ "رجل بشار الأسد"، مازن الترزي، و5 من معاونيه، بتهمة غسل أموال بناء على تحقيقات الأجهزة المالية والمصرفية المختصة، فيما من المرجح أن تشمل التحقيقات قضايا تخابر، لا سيما مع "حزب الله". ويعد الترزي أحد أعمدة النظام السوري الاقتصادية التي يعتمد عليها في تجاوز العقوبات الدولية.

ومن المرجح أن تكون الخطوة الكويتية التي استبقت زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، تأكيداً على تأييدها الموقف الدولي في مكافحة الإرهاب بمختلف أشكاله.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن