تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مراهقة روسيّة تلقى مصرعها بعد وقوع هاتفها المحمول في الحمام

فليكر (Rawpixel Ltd)

لقيت تلميذة روسيّة حتفها بعد تعرضها للصعق بالكهرباء عندما سقط هاتفها المحمول من يدها في الحمام، وفقاً لتقارير نقلتها وسائل الإعلام المحلية.

إعلان

وكانت يوليا فيسوتسكايا (14 عاماً) تستمع إلى الموسيقى على هاتفها النقال أثناء وجودها في الحمام بمنزلها في ضاحية تشيبوكساري بالقرب من موسكو. وبحسب التقارير الطبية، يُعتقد أن الهاتف سقط يديها وكان موصولاً بالتيار الكهربائي فأرسل صعقة قاتلة أدت إلى فقدانها للوعي والغرق.

واتصل والد فيسوتسكايا بسيارة إسعاف لكن ابنته كانت قد فارقت الحياة. وقال المحققون إنهم سيجرون فحصاً طبياً شرعياً وينظرون في كيفية وقوع الحادث وهو الثالث من نوعه في البلاد لعام 2018 رغم التحذيرات المتكررة حول شحن الهواتف بالقرب من المياه.

في العام الماضي، قُتلت فتاتان تبلغان من العمر 15 و12 عاماً بالطريقة ذاتها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن