تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

لبنان ضيف الشرف وهنري زغيب يحصد جائزة كاتولو الشعرية في فيرونا الايطالية

الشاعر هنري زغيب في فيرونا محاطاً برئيسة الأكاديمية العالمية للشعر باتريسيا مارتللو ومدير عام الأكاديمية لورا ترويزي وغاستون بلمار من كيبيك الحائز أيضاً على الجائزة والبروفسور محمد عزيزة مؤسس الأكاديمية والفونسو دي فيليبيس.
الشاعر هنري زغيب في فيرونا محاطاً برئيسة الأكاديمية العالمية للشعر باتريسيا مارتللو ومدير عام الأكاديمية لورا ترويزي وغاستون بلمار من كيبيك الحائز أيضاً على الجائزة والبروفسور محمد عزيزة مؤسس الأكاديمية والفونسو دي فيليبيس. صورة لمونت كارلو الدولية

منحت الأكاديمية العالمية للشعر ومقرها مدينة فيرونا الإيطالية في دورتها الثامنة عشرة الشاعر اللبناني هنري زغيب جائزة رفيعة هي جائزة كاتولو الشعرية.

إعلان

وقد حل لبنان ضيف شرف على هذه الدورة بشعرائه الستة للمشاركة بنشاطاتها.

وهذه الاحتفالية التي تقام سنويا في الحادي والعشرين من آذار في كل عام بمناسبة اليوم العالمي للشعر الذي أقرته اليونيسكو منذ عام 2001.

وللمرة الاولى منذ تأسيسها تخصص الأكاديمية مساحة لثقافة اخرى فتكرم احد البلدان.

في هذا السياق حل لبنان ضيف شرف للمرة الاولى منذ إنشاء الأكاديمية التي تمد جسور الثقافة والسلام عبر التعبير الشعري بين البلدان. بهذه المناسبة شاركت نخبة من سفراء لبنان للشعر وهم :هنري زغيب ، ألكسندر نجار ، جومانا حداد، عيسى مخلوف، شوقي بزيع، حسن عبدالله. وقد ترجمت القصائد التي القاها الشعراء اللبنانيون بغالبيتهم بالعربية الى الايطالية وكان لها وقع إيجابي على الجمهور الإيطالي والأوروبي والعالمي بحيث امتزج إيقاع اللغتين بشكل متناغم.

أقيمت الفعاليات في صالة مافيانا في المسرح الفيلارموني في المدينة التاريخية التي تعد من اهم المعالم التاريخية العريقة حيث عزف فيها المؤلف الموسيقي الشهير موزار قبل ٣٠٠ عام.

الأكاديمية قدمت وعلى مدى يومين فعاليات شعرية وفنية منها " أصوات نسائية" وشاركت فيها الشاعرة السورية ريم السيد ومجموعة من الشاعرات من أوروبا وكندا بلإضافة الى الشاعرات الإيطاليات. كما ان الموسيقى الكلاسيكية رافقت الشعر وحتى الرقص التعبيري كان حاضراً في هذه الاحتفالية الايطالية الأوروبية المنفتحة على العالم.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.