تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

باريس: انعقاد لقاء بين ثلاثة من كبار قادة الاتحاد الأوروبي

يعقد ثلاثة من كبار قادة الاتحاد الأوروبي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في باريس اجتماعا مع الرئيس الصيني شي جينبينغ في مسعاً لإظهار جبهة أوروبية موحدة في وجه العملاق الصيني.

إعلان

بعد استقبال حافل للضيف الصيني في باريس امس والتوقيع على رزمة من الاتفاقيات الثنائية في مجالات شتى مع التشديد على أهمية التعاون الاستراتيجي وتعميق الثقة وتقريب الرؤى على المدى الطويل خصصت محادثات اليوم للمواضيع الأكثر حساسية والتي تؤرق صفو الأوروبيين المواضيع المتعلقة بالزحف الاقتصادي الصيني الذي بات يطال أوروبا ويشكل خطرا على مصالح الأوروبيين وربما على سيادتهم خاصة فيما يتعلق بمشروع طرق الحرير الذي يقترح إقامة بنى تحتية بحرية وبرية بقروض صينية ما قد يضع الدول المقترضة تحت رحمة بكين.

وان كان الرئيس الصيني أراد من خلال هذه الزيارة طمأنة الحلفاء الأوروبيين باعتبار ان مشروعه سيكون مفيدا ومربحا لجميع الأطراف وليس فقط للصين التي تدعم وحدة التكتل الاوروبي. الا ان الرئيس الفرنسي ومعه المستشارة الألمانية ورئيس المفوضية الأوروبية يريدون اظهار جبهة أوروبية موحدة في الحملة التوسعية الصينية... خاصة وان أوروبا تشعر انها في مأزق بين النهجين الأميركي والصيني....

ومن هنا تصريح ماكرون بأن شراكة أوروبية صينية قوية مبنية على قواعد واضحة وطموحة هي خيار بديهة وضروري، داعيا إلى أوروبا "موحدة" حول "استراتيجية متماسكة في الحوار مع الصين".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن