تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

رئيس وزراء فرنسا يدعو لتجنيب السكان آثار الأزمة الخليجية

أ ف ب

أكد رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب الخميس 28 آذار/مارس 2019 خلال زيارته للدوحة أن الأزمة الدبلوماسية بين قطر وحلفائها السابقين في الخليج يجب أن لا تلقي بثقلها على السكان والعائلات والطلاب.

إعلان

وقال فيليب في مؤتمر صحافي مع نظيره القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني أن "موقف فرنسا ثابت: يجب تسوية الخلافات عبر الحوار بين دول المنطقة". وأضاف "لا يجب أن يدفع السكان والطلاب والعائلات ثمن الخلافات بين الدول". ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء القطري في تغريدة على حسابه على موقع تويتر " أجريت اليوم مباحثات بناءة مع معالي إدوار فيليب رئيس الوزراء بالجمهورية الفرنسية الصديقة، وشهدنا توقيع عدد من الاتفاقيات التي تهم بلدينا وشعبينا".

قطعت مصر والسعودية والامارات والبحرين علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهام الدوحة بتمويل "الإرهاب" وهو ما تنفيه الإمارة الصغيرة الغنية بالغاز. وتقول قطر إنّها تتعرّض لعقاب جراء سعيها لانتهاج سياسة خارجية مستقلة، متهّمة الدول المقاطعة بمحاولة تغيير النظام فيها.

وأعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في قطر أن الحصار أثر على 13 ألف قطري، وأدى إلى تشتيت شمل أكثر من 600 عائلة. وتقدمت قطر بشكوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي تطالب فيها "بتعليق والغاء الاجراءات التمييزية المطبقة ضدها حاليا على الفور" وان "تدين علنا التمييز العنصري حيال" القطريين وان تعيد الى القطريين "حقوقهم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.