تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

واكد وأبو النجا يردان على قرار نقابة الفنانين وتهمة "الخيانة العظمى": "روح يناير ستنتصر"

تويتر (Tarek Hussein)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

رد الفنانان المصريان عمرو واكد وخالد أبو النجا على قرار نقابة المهن التمثيلية المصرية إلغاء عضويتهما واتهامهما بـ"الخيانة العظمى" بسبب انتقادهما للتعديلات الدستورية التي تمدد حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

إعلان

ووصف واكد على حسابه على "تويتر" النقابة بـ"نقابة المهن السياسية" معتبراً أنه "لا يوجد أي عار في الاجتماع بأعضاء الكونجرس الأمريكي لإبداء الرأي ولتعزيز مصالح الشعب المصري لدى دول العالم الأول مثل ما تفعله جميع اللوبيهات". وأضاف "العار هو ألا يكون هناك رأي غير رأي المغتصب وأن تؤخذ مصر بكاملها بأخطاء النظام الفاشل. اتحدوا وكوني لوبيهات تضغط لمصالح الشعب المصري".

وفي تغريدة أخرى قال واكد إن "ما فعله مخبرين النقابة هو انتهاك صارخ لحقوق عضوين وضرب الحائط بقوانين النقابة وتتدخل غير مفهوم في اختيارات الأعضاء السياسية وكل ده عشان ايه؟ سلطة أم رز الوطنيين؟ تأكدوا ان النور جاي".

خالد أبو النجا قال على حسابه في تويتر أيضاً إنه كان يتمنى "من السيد النقيب الاتصال بنا على الأقل قبل الاندفاع بمثل هذا القرار المتسرع والذي يخون قبل اي تحري عن المعلومات، هكذا تختزلون الوطن!". وكان في وقت سابق قد أعلن "انا الآن علي يقين بأن مصر مخطوفة! و لا شك لدي أن روح يناير ستنتصر".

والاثنين شارك الممثلان في جلسة للكونغرس الأميركي في واشنطن تتعلق بوضع حقوق الإنسان في مصر واحتمال تمديد حكم السيسي. ويعيش الممثلان الحائزان على عدة جوائز، خارج مصر. وشاركا في العديد من الأفلام المصرية إضافة إلى أفلام ومسلسلات تلفزيونية عالمية.

وفي بيانها اتهمت النقابة الممثلين بـ"خيانة عظمى للوطن وللشعب المصري"، ودعم "أجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر". وصرح نقيب الممثلين اشرف زكي لوكالة فرانس برس أنه "لن يسمح للممثلين بالعمل في مصر. والقرار يمنع اي احد من الاستعانة بهما في أعمال". واتهمت النقابة الممثلين بلعب دور "سياسي" على حساباتهما على تويتر.

وتواجه حكومة السيسي انتقادات لقمعها المعارضة وكبت الحريات. وشنت السلطات في السنوات الأخيرة حملة قمع واسعة استهدفت الإسلاميين والنشطاء الليبراليين والعلمانيين.  وشملت الحملة روائيين ومغنيين وممثلين ومدونين على مواقع التواصل الاجتماعي.  والاسبوع الماضي أوقفت نقابة الموسيقيين المغنية شيرين عبد الوهاب بانتظار نتائج التحقيق معها لاطلاقها نكتة بشأن غياب حرية التعبير في بلادها.  كما قال الروائي البارز علاء الأسواني إنه يواجه اتهامات بإهانة السيسي والقوات المسلحة والمؤسسات القضائية المصرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.