تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

استراليا تتعهد بإقرار تشريعات تعاقب بشدة بث مشاهد إرهابية

زهور وشموع بمدينة كريستشيرش بنيوزيلاندا في 29 آذار/مارس 2019 تكريما لارواح ضحايا مجزرة المسجدين في المدينة
زهور وشموع بمدينة كريستشيرش بنيوزيلاندا في 29 آذار/مارس 2019 تكريما لارواح ضحايا مجزرة المسجدين في المدينة /france 24
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

تعهدت سلطات استراليا يوم السبت 30 مارس -آذار 2019 بإقرار تشريعات تتيح فرض عقوبات بالسجن أو غرامات ثقيلة على مسؤولي وسائل إعلام أو شبكات تواصل اجتماعي لا تسحب من التداول مشاهد ذات طابع متطرف، وذلك بعد أسبوعين من مجزرة المسجدين في نيوزيلندا.

إعلان

سيتم عرض مشاريع القوانين الجديدة هذه على البرلمان الاسبوع القادم.

بعد مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي قتل فيها 50 شخصا في 15 آذار/مارس 2019، على يد استرالي يؤمن بتفوق العرق الأبيض قام بتصوير عمليته الاجرامية، تضغط الحكومة الاسترالية على وسائط التواصل الاجتماعي لمنع استخدام منصاتها من قبل ارهابيين.

بعد ساعات قليلة من المجزرة، كان موقع فيسبوك أكد أنه سحب "بسرعة" 1,5 مليون نسخة من فيديو المجزرة الذي بث مباشرة على فيسبوك. لكن ظل الاطلاع على الفيديو الذي مدته 17 دقيقة، متاحا بسهولة لعدة ساعات بعد المجزرة.

قال رئيس الوزراء سكوت موريسون في بيان "من مسؤولية مؤسسات الاعلام الكبرى أن تتخذ الاجراءات الضرورية حتى لا تستخدم منتجاتها التكنولوجية من ارهابيين قتلة".

أكد رئيس الوزراء الذي كان التقى الثلاثاء مسؤولي هذه الشركات وخصوصا فيسبوك وتويتر وغوغل، أن استراليا ستشجع باقي دول مجموعة العشرين على محاسبة هذه الشركات.

بحسب النائب العام كريستيان بورتر، فإن التشريع الجديد يعاقب أي منصة تواصل لا تعمل سريعا على إزالة "وثائق عنيفة او كريهة" مثل اعتداء ارهابي او جريمة قتل او اغتصاب.

في حال إدانة وسيلة التواصل الاجتماعي بهذه التهمة قد يتعرض المسؤول عنها للسجن ثلاث سنوات. كما ستكون شركاتهم التي يبلغ رقم أعمال بعضها عشرات مليارات الدولارات، عرضة لغرامة يمكن أن تبلغ 10 بالمئة من رقم أعمالها السنوي.

كما أضاف النائب العام "ان وسائل الاعلام الجماهيرية التي تبث مثل هذه المحتويات يمكن ان تخسر ترخيصها، ولا يوجد أي سبب لمعاملة وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مختلف".

قال وزير الاتصالات ميتش فيفيلد السبت أن الحكومة "خاب أملها" اثر رد شركات التكنولوجيا العملاقة التي شاركت في اجتماع الثلاثاء مع رئيس الوزراء.

أبدى خبير الأمن المعلوماتي نيجيل فاير تشككه في نجاعة القوانين المزمع اقرارها. ولاحظ أن "العقوبات لا تنطبق الا على المسؤولين المقيمين في استراليا" وهو ما لا ينطبق على معظم مسؤولي شبكات التواصل الاجتماعي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.