تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

النمو الصيني في أدنى مستوى منذ 30 عاماً واقتطاعات ضريبية جديدة لدعم الاقتصاد

رويترز

كشفت الصين عن اقتطاعات في الضرائب والرسوم بمليارات الدولارات في إطار جهودها لدعم الاقتصاد تضاف إلى تعهدات بقيمة 300 مليار دولار أعلنت عنها الشهر الماضي.

إعلان

ومع تراجع النمو إلى ما يقرب من أدنى مستوى في ثلاثة عقود والنزاع التجاري مع الولايات المتحدة الذي يرخي بثقله على الاقتصاد وآفاق عالمية ضعيفة، يسعى القادة إلى تنشيط العجلة الاقتصادية عن طريق تحفيز جيوش المستهلكين لبدء الانفاق.

وقالت الحكومة ليل الأربعاء إنها ستقوم بخفض تكلفة الكهرباء والانترنت ورسوم المرفأ والسكك الحديد ومجموعة من الرسوم على الأفراد والشركات لخفض أعبائها السنوية بنحو 300 مليار ين (45 مليار دولار). وبالنسبة للشركات ستقوم الحكومة بخفض رسوم الكهرباء بنسبة 10 بالمئة وخفض رسوم الموجة العريضة للانترنت للشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 15 بالمئة، وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.

وستخفض أيضا رسوم تسجيل العلامات التجارية، بحسب مجلس الوزراء. وبالنسبة للأشخاص ستلغي الصين مجموعة من الاجراءات البيروقراطية مثل الرسوم على الواردات البريدية وتسجيل العقارات وإصدار جوازات السفر وأسعار الانترنت الجوال. ونقلت وكالة الأنباء عن رئيس الحكومة لي كه تشيانغ إن "اقتطاعات الضرائب والرسوم هي إجراءاتنا الرئيسية للتصدي للضغوط على الاقتصاد هذا العام".

ويأتي الإعلان بعد وعود الشهر الماضي بخفض الضرائب على الشركات وإسهامات أرباب العمل في الضمان الاجتماعي بما يصل إلى 2 تريليون يوان (298 مليار دولار)، مع بدء تطبيق أول شريحة في الأول من نيسان/أبريل. ووضع المجتمعون الأربعاء أطر مسودة تعديلات جديدة لتعزيز قانون الاستثمارات الأجنبية الذي تمت المصادقة عليه الشهر الماضي، مع بند ينص على "عدم التمييز" في التراخيص الإدارية إضافة إلى إجراءات لتعزيز حماية العلامات التجارية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن