تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

سوريا تعتبر "وسام شرف" إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات "الإرهابية"

الحرس الثوري الإيراني (أرشيف)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اعتبرت دمشق يوم الإثنين 8 أبريل 2019 أن إدراج الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات "الإرهابية" الأجنبية بمثابة "وسام شرف" على صدره، واصفة القرار بخطوة "لا مسؤولة" تجاه حليفتها طهران.

إعلان

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية في تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن "الإجراء الأميركي هو وسام شرف واعتراف بالدور الريادي للحرس الثوري الإيراني (..) وكذلك دوره المهم في محور المقاومة والممانعة ضد نزعات الهيمنة والغطرسة الأميركية وفي مواجهة العدوان التوسعي الصهيوني ضد دول المنطقة وشعوبها".

واعتبر أن القرار "يمثل اعتداءً سافراً على سيادة" إيران، موضحاً أن "هذه الخطوة اللامسؤولة للإدارة الأميركية تأتي في سياق الحرب غير المعلنة التي تشنها الولايات المتحدة ضد إيران وتشكل أساساً خدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي والمشروع الاستعماري الغربي في الهيمنة على المنطقة".

وتعد طهران من أبرز حلفاء دمشق. وأرسلت منذ اندلاع النزاع قوات ومستشارين ومقاتلين شيعة من لبنان والعراق دعماً للقوات الحكومية.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين إدراج الحرس الثوري الإيراني رسمياً على لائحة المنظمات "الإرهابية" الأجنبية، مضاعفاً بذلك احتمال فرض عقوبات مشددة إضافية على طهران.

وقال في بيان إن هذا الإجراء يسمح بزيادة "الضغوط" على إيران، موضحاً أن "هذه المرة الأولى" التي تدرج فيها منظمة "تابعة لحكومة أجنبية" على تلك اللائحة.

وبعد ساعات، أعلن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الحكومية، الولايات المتحدة "دولة راعية للإرهاب"، والقوات الأميركية المنتشرة في المنطقة "جماعات إرهابية".

وقالت الوكالة إن الخطوة تأتي رداً على "الخطوة غير المشروعة والمتهورة" التي اتخذتها واشنطن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.