تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

التحالف بقيادة السعودية يقول إنه قصف مواقع حوثيّة في العاصمة صنعاء

رويترز

قال متحدث باسم قوات التحالف بقيادة السعودية إنه وجه ضربات جوية لهدفين للحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء في وقت مبكر صباح الأربعاء 10 نيسان/أبريل 2019.

إعلان

وقال التحالف إن الضربات استهدفت مصنعا للطائرات المسيَّرة تابعا للحوثيين ومستودعا يحتوي على منصات إطلاق. وقال سكان إن منزلا أصيب أيضا إلا أنه لم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.

وتقود السعودية تحالفا مدعوما من الغرب يضم قوات يمنية وعربية تقاتل حركة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن منذ مارس آذار عام 2015، بعد أن أخرجت قوات الحوثي الرئيس عبد ربه منصور هادي من العاصمة. وتقاتل قوات التحالف لإعادة حكومة هادي المعترف بها دوليا.

ويسيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم المراكز المأهولة بالسكان ويقولون إنهم يخوضون ثورة على الفساد. واستهدفت الضربات الجوية حي الجراف في شمال صنعاء.

وقالت قناة المسيرة التلفزيونية التي يديرها الحوثيون إن حريقا اندلع في مصنع للبلاستيك نتيجة للضربات الجوية في وقت مبكر صباح يوم الأربعاء.

كانت الأمم المتحدة قد قالت إن انفجارا وقع في صنعاء قرب مدرستين يوم الأحد مما أسفر عن مقتل 14 طفلا وإصابة آخرين.

وقال جيرت كابيليري مسؤول شؤون الشرق الأوسط بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ”حدث هذا وقت الغداء تقريبا وكان التلاميذ في الفصول. هشم الانفجار النوافذ وأدى إلى تناثر الشظايا والزجاج المهشم في الفصول“.

ولم يتضح سبب الانفجار. ودعت ليزا جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن إلى بذل الجهد لمعرفة الملابسات التي ”أدت إلى هذه المأساة“.

وأسفرت حرب اليمن عن سقوط عشرات الآلاف من القتلى بعضهم جراء ضربات التحالف الجوية كما دفعت عشرة ملايين إلى شفا المجاعة. وتعاني البلاد أيضا من ثالث تفش كبير للكوليرا منذ بدء الصراع.

وتعثرت عملية السلام التي بدأت باتفاق في ديسمبر كانون الأول. ورغم أن وقف إطلاق النار صامد بشكل كبير في الحديدة الميناء الرئيسي في اليمن، لا يزال العنف مستمرا في أماكن أخرى بل وتصاعد في الأسابيع الأخيرة.

وتحاول الأمم المتحدة إقناع الأطراف بسحب القوات من الحديدة وإتمام تبادل للأسرى في إطار إجراءات لبناء الثقة قد تمهد لمزيد من المحادثات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.