تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الاتحاد الاوروبي يجلي أفراد بعثته من طرابلس ويدعو لوقف المعارك

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أجلى الاتحاد الاوروبي الاربعاء من العاصمة الليبية طرابلس أفراد بعثته بسبب اشتداد القصف في المدينة التي تتعرض لهجوم من قوات المشير خليفة حفتر، بحسب ما علم الخميس من مصدر أوروبي.

إعلان

وأوضح المصدر ان أعضاء بعثة المساعدة التابعة للاتحاد الاوروبي من أجل ادارة مندمجة للحدود في ليبيا، غادروا "مؤقتا" طرابلس للعودة الى تونس حيث مقر البعثة. وشمل الاجلاء نحو عشرين شخصا. من جانبها قالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ان الاتحاد يعبر عن "انشغاله للتطورات المقلقة جدا في ليبيا". وجددت دعوتها لأطراف النزاع من أجل وقف فوري لاطلاق النار وتسهيل وصول المساعدة الانسانية.

دعا الاتحاد الاوروبي الاثنين المشير حفتر الى وقف حملته على طرابلس والعودة الى طاولة المفاوضات لتفادي حرب أهلية. وقالت موغيريني حينها بعد اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي "دعوت بحزم شديد كافة القيادات الليبية وخصوصا حفتر، الى وقف كافة العمليات العسكرية والعودة الى طاولة المفاوضات باشراف الأمم المتحدة". وتباحثت موغيريني مباشرة مع المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا فائز السراج.

وتمت احالة مشروع بيان مشترك الاربعاء الى دول الاتحاد الاوروبي ال 28. وعبر العديد من هذه الدول عن تحفظات على مشروع البيان، وسيتم تعميم مسودة جديدة للبيان عليهم الخميس، بحسب مصدر أوروبي. خلفت المعارك في العاصمة الليبية 56 قتيلا على الاقل و266 جريحا في الايام الستة الاخيرة، بحسب منظمة الصحة العالمية. وقالت المنظمة "فر آلاف الأشخاص من منازلهم في حين وجد آخرون أنفسهم عالقين في مناطق النزاع. وتستقبل المستشفيات داخل طرابلس وخارجها ضحايا بشكل يومي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.