تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

وفاة الممثل المصري محمود الجندي عن 74 عاماً

يوتيوب

توفي الممثل المصري محمود الجندي عن 74 عاما في القاهرة إثر صراع مع المرض، بعد مسيرة زاخرة بالنجاحات في السينما والتلفزيون والمسرح استمرت حوالى أربعة عقود.

إعلان

وقد أعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" فجر الخميس نبأ وفاة الجندي الذي أدخل قبل عشرة أيام إلى أحد مستشفيات العاصمة المصرية بسبب أزمة صحية وبقي فيه حتى وفاته. ولد محمود الجندي في منطقة أبو المطامير في محافظة البحيرة الساحلية شمال مصر سنة 1945 في أسرة مؤلفة من تسعة أبناء.

وبدأ مسيرته الفنية في السبعينات بأدوار صغيرة في مسلسلات ومسرحيات إلى أن شارك في مسرحية "إنها حقا عائلة محترمة" مع فؤاد المهندس في 1979. أما انطلاقته الفعلية فكانت العام 1983 مع مسلسل "الشهد والدموع" للمؤلف أسامة أنور عكاشة ومن إخراج اسماعيل عبد الحافظ.

وفي سجل الجندي عشرات الأفلام السينمائية التي شارك فيها أبرزها "المرشد" (1989) و"ناجي العلي" (1991) و"حكايات الغريب" (1992). ولا تزال شخصيات عدة أداها محمود الجندي راسخة في الذاكرة الفنية المصرية والعربية، بينها شخصية سلامة الطفشان في فيلم "شمس الزناتي" سنة 1991 إلى جانب عادل إمام الذي شاركه أيضا في العام عينه بفيلم "اللعب مع الكبار" بدور علي الزهار.

كذلك اشتهر الجندي في مسلسلات تلفزيونية عدة بينها "دموع في عين وقحة" (1980) و"رحلة أبو العلا البشري" (1986) و"هارون الرشيد" (1997) و"الدالي" (2007) و"الأدهم" (2009). كذلك شارك في مسلسلات دينية وتاريخية مثل "الإمام الغزالي" و"الملك فاروق" الذي أدى فيه دور أحمد ماهر باشا.

وفي سجله أيضا مسرحيات عدة بينها "البرنسيسة" و"علشان خاطر عيونك" و"عائلة الفك المفترس" و"باللو". وكان محمود الجندي في الفترة الأخيرة قبل وفاته يواصل تصوير مسلسل جديد بعنوان "حكايتي". وقد نعى كثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في مصر والبلدان العربية بينهم عدد من المشاهير الفنان الراحل الذي يوارى الثرى الخميس في مسقط رأسه بمحافظة البحيرة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن