تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

كلوني: يجب تسليم البشير إلى "الجنائية الدولية" ووزير دفاعه ضالع أيضاً في حرب دارفور

رويترز / أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
1 دقائق

قال الممثل الأميركي جورج كلوني الذي يناضل منذ فترة طويلة ضد جرائم الحرب في دارفور إن الإطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير الخميس ليست كافية داعيا إلى "تفكيك" النظام برمته.

إعلان

ودعا كلوني إلى تسليم البشير ليحاكم بتهمة ارتكاب جرائم حرب أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التي أصدرت في 2009 مذكرة توقيف في حق الرئيس السوداني المخلوع. وأكد الممثل في بيان مشترك مع جون بريندرغاست الناشط في مجال حقوق الإنسان الذي أسس معه جمعية "ذي سنتري بروجيكت" التي تعنى بتحقيقات حول "مجرمي الحرب في إفريقيا"، "انتظر شعب السودان هذا اليوم منذ فترة طويلة إلا أن ما حصل خطوة أولى باتجاه التغيير الفعلي".

وجاء في البيان أن وزير الدفاع عوض بن عوف الذي أعلن اعتقال البشير وتولي "مجلس عسكري انتقالي" السلطة لمدة سنتين، ضالع في حرب دارفور كما البشير. وأدى النزاع في إقليم دارفور في غرب  السودان إلى سقوط أكثر من 300 ألف قتيل منذ العام 2003. وأضاف البيان "إزالة زعيم نظام عنيف وفاسد من دون تفكيك النظام أمر غير مناسب. الخطوات المقبلة حيوية. ينبغي على المجتمع الدولي توفير كل الدعم لضمان أن تكون المرحلة الانتقالية موضع تفاوض وجامعة للكل وأن يجسد رئيس السودان المقبل إرادة الشعب". ووصل عمر البشير إلى السلطة العام 1989 نتيجة انقلاب وكان يواجه منذ أشهر حركة احتجاجية انطلقت أساسا بسبب الارتفاع في سعر الخبز.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.