أخبار العالم

الهند: مرشحو حزب الأغلبية يهددون الناخبين المسلمين للحصول على أصواتهم

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي
رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي / فرنس 24

حملة انتقادات واسعة تطال مرشحين ينتميان إلى حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بعد أن ظهرا وهما يهددان الناس للتصويت لهما في الانتخابات التشريعية.

إعلان

أظهر تسجيل مصور وزيرة شؤون المرأة والطفل في الهند مانيكا غاندي، زوجة السياسي الراحل سانجاي غاندي، وهي تحذّر تجمعا من المسلمين بالتصويت لها وإلا سيتم تهميشهم في حال عادت إلى السلطة، وقالت خلال تجمع انتخابي الجمعة "أنا أفوز بمساعدة الناس. لكن إذا جاء ذلك دون دعم من المسلمين، فلن يكون الأمر جيدا"، ... وأضافت "سيترك ذلك شعورا بالمرارة. وعندما سيأتي أي مسلم بطلب ما، فسأقول لنفسي (لا يهم)".

وقد أثارت تصريحاتها غضبا واسعة على الإنترنت ومطالبات بالتحرك من قبل حزب المؤتمر المعارض الذي يقوده راهول غاندي بينما طالبتها السلطات الانتخابية المحلية بتفسير تصريحاتها، خصوصا وأن القانون
يحظر جمع الأصوات على أساس ديني أو تهديد الناخبين.

وشكلت مانيكا غاندي حزبها الخاص قبل أن تنضم إلى حزب "بهاراتيا جاناتا" اليميني الذي يتزعمه مودي العام 2004، ويثير مودي الكثير من الجدل نظرا لتبنيه فكر قومي هندوسي متشدد، يثير مخاوف الطوائف الدينية الأخرى.

وفي حادثة أخرى، قال الراهب الهندوسي ساكشي ماهراج أمام حشد في مدينة كانبور الشمالية إنه سوف "يلعن" من لا يصوتون له، وقال "عندما يأتي رجل ورع للتوسل لشيء ما ولا يعطى ما طلبه، فإنه ينتزع السعادة من العائلة بأكملها ويلعنها"، مضيفا أن كلامه منقول عن نصوص هندوسية مقدسة.

ويواجه ماهراج 34 تهمة جنائية تشمل الاشتباه بالقتل والسرقة والخداع، لكنه يترشح لتمثيل مدينة أوناو في ولاية أُوتار برديش في البرلمان لولاية ثانية، وكان الراهب المنتمي إلى حزب مودي قد دعا الهندوس في الماضي لإنجاب أربعة أطفال لتنمو أعدادهم أسرع من المسلمين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم