تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

رئيس بلدية صغيرة مثلي الجنس يريد أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة

البيت الأبيض-فليكر

أعلن بيت بوتيد جادج، وهو رئيس بلدية مدينة صغيرة في ولاية إنديانا المحافظة ومثلي الجنس، عن عزمه على الترشح رسميا للانتخابات التمهيدية في الحزب الديمقراطي لاختيار مرشح الحزب للانتخابات اللرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة عام 2020.

إعلان

والرجل البالغ من العمر 37 عاما، تلقى علومه في رودس، وحارب في أفغانستان، ويتولى رئاسة بلدية بلدة ساوث بند، مسقط رأسه، للمرة الثانية، وهي بلدة مزدهرة اقتصاديا ويسارية الميول، بالرغم من أنها تقع في المنطقة المعروفة بـ"حزام الصدأ"، حيث أدى تراجع صناعات الفولاذ والسيارات إلى إلحاق ضرر كبير بالاقتصاد المحلي.

وينسب إلى بوتيدجادج تحوّل مسار بلدة ساوث بند الاقتصادي، وهو يقدم نفسه كإصلاحي ذو مواقفه إيجابية وقادر على الحوار والتواصل مع الناخبين الذين ينتمون لكافة الأطياف السياسية.

وركز في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" نهاية الأسبوع الماضي، على خصوصية خبرته والمنطقة التي يأتي منها، معتبرا أنه حان الوقت في تاريخ الولايات المتحدة، لسياسي محلي، لا يحتل موقعا على المستوى الاتحادي، وقادم من خبرة غرب البلاد الصناعي، أن يقدم الجديد للولايات المتحدة.

ومنذ إطلاقه للجنة خاصة تدرس إمكانية ترشحه قبل ثلاثة أشهر، تحول من شخصية مغمورة إلى سياسي يجذب حشودا كبيرة في محطات حملته الانتخابية، كما تمكن من جمع سبعة ملايين دولار لحملته، متقدما بذلك على غالبية المرشحين، وارتقى في استطلاعات الرأي الأخيرة إلى المرتبة الثالثة في ولايتي آيواه ونيوهامشير، وهي أولى الولايات التي تنطلق فيها عملية الاقتراع في الانتخابات التمهيدية للحزبين.

رئيس البلدية الذي يتمتع بشعبية كبيرة، يتقن ثماني لغات وكذلك عزف الموسيقى الكلاسيكية على البيانو. وكتب عنه عدد لا يحصى من التقارير الصحفية، ويعود ذلك الاهتمام، أساسا، لخلفيته، ذلك إنه، في حال فوزه، سيكون أصغر مثلي علني وأول رئيس بلدية يصبح رئيسا.

وآخر معاركه التي أثارت الانتباه تمثلت في تحديه لآراء نائب الرئيس مايك بنس، حول زواج المثليين وحقوق مجتمع المثليين والمتحولين وثنائيي الجنس، ذلك إن بنس، الحاكم السابق لولاية إنديانا، المتدين والمحافظ، كان قد أيد في عام 2015 قانونا، تم تفسيره على نطاق واسع بأنه يسمح بالتمييز ضد أفراد مجتمع المثليين، وقد تم تغيير القانون، بعد وقت قصير، إثر انتشار الغضب في أنحاء البلاد.

وقال بوتيدجاج في خطاب في السابع من نيسان/أبريل "هذا ما أتمنى أن يفهمه الذين يشبهون مايك بنس في العالم، أنه إذا كانت لديكم مشكلة حول من أكون، فإن مشكلتكم ليست معي، شجاركم يا سيدي مع خالقي"، واعيد بث هذا المقطع الصوتي في وسائل الإعلام الأمريكية

ومن المقرر إطلاق ترشح بوتيدجادج، يوم الأحد 14/4، في مبنى فسيح في ساوث بند، كان في السابق مصنع تجميع لسيارات ستوديبيكر، وعند انتخابه رئيسا للبلدية في 2011 كان صدى إغلاق المصنع في 1963 لا يزال يتردد في البلدة، ولكنه قام بهدم المنازل المتداعية المهجورة وترميم مصنع ستوديبيكر بما يناسب شركات التكنولوجيا المتقدمة الجديدة، مما سمح بعودة المدينة من عقود شهدت هجرة سكانها، إذ اجتذبت شركات جديدة وحققت نموا اقتصاديا، أدى لارتفاع شعبية رئيس بلديتها.

وترى أستاذة العلوم السياسية في جامعة إنديانا إليزابيث بينيون أن ما يجذب الكثير من الناخبين نحوه، هو قدرته على تقديم رؤية استراتيجية إيجابية والتركيز على فكرة مستقبل أفضل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن