تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أول أخطاء الحكومة الفلسطينية الجديدة كان في اليمين القانونية

محمد اشتيه ومحمود عباس
محمد اشتيه ومحمود عباس /france 24

الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة محمد اشتية يوم الأحد 14 نيسان /ابريل 2019 أداء اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بسبب خطأ قانوني في نص اليمين الذي أدوه السبت. والمتمثل في عبارة سقطت سهوا من نص اليمين.

إعلان

رصد المحامي الفلسطيني نائل الحوح الخطأ، مشيرا إلى أن نصّ اليمين القانونية لم يتضمن جملة "وللشعب وتراثه القومي".

وقال الحوح إنه اكتشف الخطأ بعدما أدى رئيس الوزراء الجديد محمد اشتية اليمين، "نوهت للخطأ عبر منشور كتبته على صفحتي الخاصة على فيسبوك".

ووفقا للحوح الذي قال إنه يحفظ القسم القانوني عن ظهر قلب، فإن هذا النقص الذي يتحمل مسؤوليته مكتب الرئيس الفلسطيني، يخالف المادة 35 من القانون الأساسي الفلسطيني.

وبادر رئيس الوزراء اشتية بالاتصال بالحوح هاتفيا، وأقر بالخطأ الوارد، مؤكدا على أن الحكومة ستعيد أداء اليمين يوم الأحد.

وبحسب المحامي، فإن النقص الحاصل كان سيعني عدم التزام رئيس الوزراء والوزراء بكل ما يتعلق بالجملة المنقوصة مستقبلا.

وأكد الحوح أن التراث القومي مكون أساسي من مكونات الميثاق الوطني الفلسطيني وأحد المرجعيات الوطنية التي يجب على الرئيس الفلسطيني والحكومة الفلسطينية الالتزام بها.

والقسم القانوني الفلسطيني الصحيح هو "أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للوطن ومقدساته وللشعب وتراثه القومي وأن احترم النظام الدستوري والقانوني وان أرعى مصالح الشعب الفلسطيني رعاية كاملة والله على ما أقول شهيد".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.