تخطي إلى المحتوى الرئيسي
آسيا

مئات الملايين يصوتون في أكبر انتخابات تجري في يوم واحد في العالم

المرشح الرئاسي الإندونيسي الحالي يتحدث خلال مسيرة انتخابية في جاكرتا-رويترز

عشرات الملايين من الناخبين في أكبر بلد إسلامي، في إندونيسيا، يدلون بأصواتهم يوم الأربعاء 17/4 في انتخابات رئاسية وبرلمانية، بعد حملات انتخابية ركزت على الاقتصاد ويخيم عليها الإسلام السياسي.

إعلان

ويخوض الرئيس جوكو ويدودو، بائع الأثاث السابق الذي بدأ مشواره السياسي برئاسة بلدية مدينة صغيرة، السباق أملا في إعادة انتخابه منافسا الجنرال السابق برابوو سوبيانتو الذي فاز عليه الرئيس بهامش بسيط في 2014.

وتشير أغلب استطلاعات الرأي إلى أن ويدودو يتقدم بفارق مريح لكن المعارضة شككت في نتائج الاستطلاعات. كما قالت المعارضة إنها اكتشفت مخالفات تؤثر في الملايين على القوائم الانتخابية وتعهدت باتخاذ إجراءات قضائية أو استخدام "سلطة الشعب" إذا لم يتم حل الشكاوى التي قدمتها.

وجسد جوكو ويدودو، عند فوزه برئاسة إندونيسيا للمرة الأولى في الانتخابات قبل خمس سنوات، بداية جديدة بعيدا عن النخب العسكرية والسياسية التي تشبثت بالسلطة منذ سقوط حاكم البلاد القوي سوهارتو عام 1998.

وتمكن خلال فترته الرئاسية الأولى من تعزيز شعبيته الجارفة التي ولدتها صورة المسؤول طاهر اليد وصاحب الانجازات التي رسمها لنفسه وهو رئيس بلدية مدينة صغيرة ثم حاكما للعاصمة جاكرتا، وهو يخوض هذه الانتخابات متسلحا بسجل إنجازاته سعيا للفوز بفترة ثانية متقدما في أغلب استطلاعات الرأي بفارق مريح على منافسه الجنرال السابق برابوو سوبيانتو.

ومن المقرر أن تنشر السلطات ما يقرب من نصف مليون من أفراد الشرطة والجيش في أنحاء الأرخبيل الإندونيسي لتأمين التصويت، وسيصوت أكثر من 192 مليون ناخب في انتخابات تشريعية محلية ووطنية يتنافس فيها أكثر من 245 ألف مرشح فيما وصفت بأنها أكبر انتخابات تجرى في يوم واحد على مستوى العالم، وقد بدأ التصويت، بالفعل، خارج البلاد واصطف الآلاف خارج مقار البعثات الدبلوماسية الإندونيسية في سنغافورة وأستراليا.

ومن المقرر أن تفتح مراكز الاقتراع أبوابها يوم الأربعاء في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في الجانب الشرقي من البلاد وتغلق في الواحدة ظهرا في الجانب الغربي من إندونيسيا.

ومن المتوقع أن تظهر نتائج أولية غير رسمية بعد ساعات من انتهاء التصويت ومن المتوقع أيضا أن يتضح من فاز بالرئاسة بحلول ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء. ويتوقع أن تعلن المفوضية العامة للانتخابات النتيجة الرسمية في مايو أيار.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن