تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

وزير الثقافة الفرنسي: نقل نفائس نوتردام إلى متحف اللوفر وبدء العمل بترميم اللوحات الفنية

رويترز

قال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستير للصحفيين إن الأعمال الفنية والنفائس الأخرى التي تم إخراجها من كاتدرائية نوتردام أثناء الحريق الذي اندلع في الكاتدرائية الاثنين (15 أبريل نيسان) سيجري نقلها إلى متحف اللوفر.

إعلان

وأضاف أن بعض القطع الفنية، وبينها قطع مقدسة مثل إكليل الشوك للمسيح ورداء الملك لويس التاسع أو لويس القديس الذي يعود للقرن الثالث عشر، نُقلت في بادئ الأمر إلى مجلس المدينة والآن ستنقل إلى متحف اللوفر المجاور. وأضاف الوزير أن اللوحات الكبيرة في الكاتدرائية نوتردام التي تضررت خصوصا جراء الدخان ستنقل اعتبارا من الجمعة إلى اللوفر لترميمها.

وأوضح الوزير ردا على أسئلة الصحافيين قرب الكاتدرائية "اللوحات الكبيرة لم تتعرض لأضرار ناجمة عن الحريق بل عن الدخان". وتابع "يمكن سحبها اعتبارا من الجمعة على الأرجح لتنقل إلى مخازن اللوفر حيث سترمم". وأشار إلى أن "النجميات الكبيرة (الزجاجيات في الكاتدرائية) لم تتعرض على ما يبدو لأضرار كارثية". وأكد ريستير أن "المهندسين المعماريين في هيئة نصب فرنسا يجهدون لضمان سلامة الموقع برمته مع التركيز على نقاط معينة". وختم يقول إن "عقد الكاتدرائية سيصمد على ما يبدو لكن يجب أن نبقى حذرين ففيه ثلاثة ثقوب كبيرة. والمعماريون يحددون مع فرق الإطفاء في باريس التدابير الفضلى للحفاظ على المواقع المهددة أكثر من غيرها".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن