تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

كيف استعان لصوص بميسي ورونالدو لسرقة أسلحة أحد مراكز الشرطة في كينيا؟

( أ ف ب)

جاء إغراء مشاهدة مباراتين في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عبر التلفزيون بمشاركة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي بأثر عكسي لبعض رجال الشرطة الكينيين عندما اقتحم لصوص مركز الشرطة الخالي الخاص بهم وفروا بعد سرقة أسلحة.

إعلان

وحدثت الواقعة مساء الثلاثاء 16 أبريل 2019 بعد أن أغلق الضباط مركز شرطة مدينة "كاموروون" في غرب كينيا وانطلقوا بحثا عن شاشة تلفزيون.

وأفاد تقرير للشرطة اطلعت عليه رويترز بأنه أثناء انشغال الضباط بمشاهدة مباراتي مانشستر يونايتد ضد برشلونة ويوفنتوس ضد أياكس عبر شاشة تلفزيون في مركز تجاري قريب، داهم لصوص مركز الشرطة وفروا بعد سرقة ثلاث بنادق وذخيرة.

وقال التقرير إنه تم استدعاء المزيد من الضباط لاستعادة الأسلحة النارية. ولم يتضح بعد ما إذا كان الضباط الذين غابوا بدون إذن تمت معاقبتهم.

وتتمتع كرة القدم الأوروبية، وخاصة الدوري الإنجليزي الممتاز، بشعبية كبيرة في كينيا وفي جميع أنحاء القارة الأفريقية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.