تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

هل يبنون برجا زجاجيا لكاتدرائية نوتردام؟

(فيس بوك)

بعد أيام من الحريق الهائل الذي دمر السقف الخشبي لكاتدرائية نوتردام والبرج الذي يتوسط السقف بارتفاع 90 مترا، يثور جدل كبير حول عملية الترميم أو إعادة البناء، خصوصا بعد كلمة رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون التي أكد فيها أن فرنسا ستبني الكاتدرائية بشكل أجمل من السابق، وبعد أن أعلن رئيس الحكومة إدوار فيليب عن مسابقة عالمية لاختيار أفضل مشروع لترميم الكاتدرائية.

إعلان

الجدل أو السؤال الكبير يتعلق بعملية الترميم، وهل تقوم بإعادة الكاتدرائية وبناء البرج كما كانت بصورة دقيقة، أم انه ينبغي استخدام مواد حديثة وإضافة لمسة هندسية تشير إلى العصر الراهن؟

وحجج من يريدون شيئا من التغيير كثيرة، على رأسها أن الكاتدرائية خضعت بالفعل، على مدى تسعة قرون، لعمليات ترميم وتجديد، كانت تتضمن إضافات خاصة بكل من هذه العصور، وأشهرها هو البرج الذي دمر في الحريق، وتمت اضافاته لسطح الكاتدرائية في القرن التاسع عشر.

ويشير أنصار التغيير إلى ضرورة استخدام مواد أخرى مثل الاسمنت بدلا من السطح الخشبي لسرعة التنفيذ وتخفيف الوزن، خصوصا وأن عملية تحضير الخشب اللازم لبناء السقف تتضمن تجفيفه وتخزينه لعدة سنوات قبل أن يصبح صالحا لعملية البناء.

سؤال آخر حول تصميم البرج، وهل تتم إعادة انتاجه على الطراز القوطي كما فعلوا المهندس ايجوين فيولي لودوك في القرن الثامن عشر؟، أم ينبغي بناء برج مختلف يتضمن لمسة عصرية؟ أم تترك الكاتدرائية بدون برج كما ظلت على مدى خمسة قرون؟

وتكمن الملاحظة الطريفة في أن هذه الخيارات المعمارية أو الفنية، تتناغم مع الخيارات السياسية والأيديولوجية لأصحابها، إذ أن المحافظين واليمنيين والمسيحيين المؤمنين يريدون ترميم الكاتدرائية وإعادة بناء البرج على نفس الصورة دون أي تغيير، بينما يرى اليساريون والليبراليون ضرورة إضافة بصمة العصر، واستخدام طرق ومواد بناء حديثة وعملية تسمح بإتمام هذه العملية في زمن قصير كما وعد رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن