تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأسد يبحث تشكيل لجنة دستورية مع مسؤولين روس

الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد /أرشيف

التقى الرئيس السوري بشار الأسد، يومي الجمعة 19/4 والسبت 20/4، بمبعوث روسيا الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين وعدد من المسؤولين بوزارة الدفاع الروسية، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية الروسية.

إعلان

قالت الوزارة الروسية إن المسؤولين ناقشوا مع الأسد تشكيل لجنة دستورية. وكانت المعارضة السورية قد وافقت، العام الماضي، على الانضمام لعملية إعادة كتابة الدستور تحت إشراف الأمم المتحدة بعد مؤتمر للسلام في مدينة سوتشي الروسية،

وسائل الإعلام السورية الرسمية، تحدثت عن اللقاء، ولكنها لم تأت على ذكر هذه النقطة، وقالت ان اللقاء كان لمناقشة محادثات السلام المقبلة والتجارة بين البلدين. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن الاجتماعات ركزت على جولة المحادثات المقبلة في قازاخستان بمشاركة سوريا وحليفتيها روسيا وإيران إضافة إلى تركيا التي تقدم دعما لجماعات من المعارضة المسلحة، وأن لقاء الأسد جرى مع يوري بوريسوف نائب رئيس الوزراء الروسي لمناقشة التجارة والتعاون الاقتصادي "وخاصة في قطاعات الطاقة والصناعة وزيادة التبادل التجاري"، وأنهما ناقشا "الآليات العملية لتجاوز كافة العوائق إن كانت الإدارية منها أو تلك الناتجة عن العقوبات التي تفرضها الدول المعادية للشعب السوري على سوريا".

وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية قبل أيام أن نقصا في الوقود تسبب في تقنين الكميات المتاحة وفي انتظار صفوف طويلة من السيارات في محطات البنزين مشيرة إلى أن الأمر جاء في إطار صعوبات تواجه استيراد الوقود ووقف خط ائتماني من إيران.

وتدفع موسكو من أجل بدء عملية سياسية تتضمن إجراء محادثات حول صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات كوسيلة لإنهاء الصراع لكن الأسد قلل من إمكانية مشاركة المعارضة المدعومة من تركيا أو دول أجنبية في العملية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.