تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أكثرمن 60 قتيلًا في صفوف قوات النظام السوري بهجمات "لتنظيمات جهادية" خلال 48 ساعة

عناصر من قوات النظام السوري
عناصر من قوات النظام السوري /france 24

أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم السبت 20/4، 21 قتيلا على الأقل من قوات النظام ومقاتلين موالين لها جراء "هجوم عنيف شنّه "جيش أبو بكر الصديق" التابع لهيئة تحرير الشام فجر السبت 20 نيسان /أبريل 2019 على حواجز ونقاط تابعة لقوات النظام عند الأطراف الغربية لمدينة حلب" شمالا.

إعلان

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقوع "معارك عنيفة"، تترافق مع "قصف متبادل بين الطرفين"، وأحصى المرصد مقتل ثمانية على الأقل من عناصر الفصيل الجهادي.

جاء هذا الهجوم بعد قصف صاروخي ومدفعي لقوات النظام استهدف بعد منتصف ليل الجمعة السبت 19/20 أبريل-نيسان 2019 مناطق في ريف حلب الغربي وريف إدلب الجنوبي الشرقي ومناطق مجاورة.

يذكر أن هجمات شنتها فصائل جهادية في مناطق عدة في سوريا أوقعت نحو 61 قتيلاً في صفوف قوات النظام ومسلحين موالين لها، قتل غالبيتهم خلال اليومين الماضيين جراء هجمات لتنظيم "الدولة الإسلامية" تعد الأعنف منذ إعلان سقوط "الخلافة".

بعد ثماني سنوات من نزاع مدمر، تسيطر قوات النظام حاليا على نحو ستين في المئة من مساحة البلاد، بينما لا تزال مناطق عدة خارج سيطرتها أبرزها مناطق سيطرة الأكراد في شمال وشرق البلاد، ومحافظة إدلب التي تسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) عليها، بينما يحتفظ تنظيم "الدولة الإسلامية" بانتشاره في البادية الممتدة من ريف حمص الشرقي (وسط) حتى الحدود العراقية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن